تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • فقه القدوم على الله (8) العلم والمعرفة يهديان إلى التقوى والإيمان
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    من أسباب الهداية حسب سنته سبحانه وتعالى في الهداية والضلال: العلم، وقد كانت أول آية نزلت في القرآن الكريم في الدعوة إليه "اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ" (العلق: 1). وتوالت آيات القرآن الكريم بما يضيق المجال عن حصره في الدعوة إليه بيان فضل العلماء. قال تعالى: "وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا" (طه : 114). وقال تعالى: "يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ" (المجادلة : 11).

    متابعة القراءة
  • تطور الطب
    بواسطة: خالص جلبي

    أتقن المغول فن الحرب الصاعقة في ثلاث صور (القوات المحمولة) واستخدام (الدروع البشرية) والحرب (البكتريولوجية) وكانت الثالثة أشدها تدميراً أفضت في النهاية إلى إفناء ربع البشرية يومها؛ ففي حصار أحد القلاع في القرم عام 1347 م التي تحصن فيها غزاة من أهل البندقية عمد التتار إلى رمي جثث القتلى المصابين بالطاعون بالمنجنيق على خصومهم المحاصرين.

    متابعة القراءة
  • أبو يعرب المرزوقي.. باستيعاب فكر الغرب وإحياء التراث يكون استئناف أمة بعد سبات
    بواسطة: عبد الحفيظ بن مبارك

    من نشأة علمية في أحضان الفكر الغربي، الممتد من فكر اليونان إلى الحداثة، خرج فيلسوف إسلامي أبى إلا أن يجدد الوصل بمرحلة الطفولة وما تلقاه من تربية إسلامية من شيوخ زيتونة تونس، فبدأت حياته طفلا مع الكتاب حفظا وتعلما ثم عاد إليه بعد أشده فيلسوفا مفسرا. إنه الدكتور والمفكر الإسلامي أبو يعرب محمد الحبيب المرزوقي الزيتوني البنزرتي التونسي.

    متابعة القراءة
  • التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: آية الكرسي
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    تُعد آية الكرسي أفضل آية في كتاب الله، إذ كل ما فيها متعلق بالذات الإلهية العليّة، وناطق بربوبيته تعالى، وألوهيته وأسمائه وصفاته الدالة على كمال ذاته وعلمه وقدرته وعظيم سلطانه.

    متابعة القراءة
  • دولة العلم والمنطق السليم.. لا شعوذة باسم الدين ولا دكاكين للأحلام فيها
    بواسطة: د. طارق السويدان

    إن العقل إذا صحّ فهو المنحة التي لا يوازيها شيء، وإذا اختلّ فهو البَلوى التي لا يتلافاها شيء.  أبو حيان التوحيدي أحلم بأن أعيش في دولة يُحترم فيها العقل والمنطق، وليس هناك تناقض فيها بين الدين والعقل السليم، أو بين الشريعة والفلسفة الصحيحة. كثير من الناس يعتبر النظر في كتب الفلسفة والمنطق رجس من عمل الشيطان، وينبغي على العاقل اجتنابه، وأنا أزعم أنه لا يوجد تناقض بين المنطق السليم والدين.

    متابعة القراءة
  • وصايا الخطيب البغدادي في كتابه "اقتضاء العلم العمل"
    بواسطة: لحرش عبد السلام

    في سياق الحديث عن ارتباط العلم بالعمل أورد البغدادي في هذه الفقرة عدة أحاديث منها "لا تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ أَرْبَعِ خِصَالٍ: عَنْ عُمُرِهِ فِيمَا أَفْنَاهُ، وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وَفِيمَا أَنْفَقَهُ، وَعَنْ عِلْمِهِ مَاذَا عَمِلَ فِيهِ" عن علمه الذي علمه فيما يتعلَّق بما أوجب الله عليه، وما حرَّم الله عليه، هل نفذ أو ما نفذ؟ اقتضاء العلم والعمل، ص 17.

    متابعة القراءة
  • رؤى على ضفاف مفهومي الحرية التوحيدية وتوبة الأمم
    بواسطة: السيد عمر

    مفتاح بناء مفهومي الحرية التوحيدية وتوبة الأمم هو: إعادة الاعتبار لمفهومي (العلم) و(الدين). وفي التمهيد المطول الذي صدرت به كتاب (أوليات إصلاح ذات بين العلم والدين) الذي توفي مؤلفه المرحوم الشيخ جمال قطب قبل أن ينجزه وتوليت مهمة تحريره والدخول في قراءة مشاركة معه واستكماله، بينت أن مفهومي (الدين) و(العلم) بوضعيتهما في الوعي الجمعي لكافة المدارس المعرفية لا يحظيان حاليا بتعريف يصدق عليه القرآن الكريم، وأن جذر ذلك الخلل يرجع إلى القرن الثالث الهجري.

    متابعة القراءة
  • بدء الخليقة وقدرة الله سبحانه وتعالى
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    إن الناس -في كل زمان ومكان- يشتاقون إلى معرفة كيفية خلق العالم، ويكثر تساؤلهم بمتى وكيف؟ ويريدون تحديداً واضحاً عن الأول من المخلوقات وعما بعده... إنهم يريدون ترتيباً يكون فيه التعيين والتحديد. لقد شغلت هذه المسألة الكثير من الصحابة، فأخذوا يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها، بل إن الوفود كانت تأتيه من بعيد، يدفعها حب الاستطلاع، ويتجشَّمون السفر من أجل المعرفة... ها هم أولاء ناس من أهل اليمن، كما يروي الإمام البخاري رضي الله عنه، فيقولون جئنا نسألك عن هذا الأمر؛ أي أمر الخلق، خلق الكون، لقد جاؤوا من اليمن يسألون عن متى وكيف؟

    متابعة القراءة
  • في علم المناهج وعناصر العلم
    بواسطة: أحمد الكبيسي

     إذا أردنا أن نتجاوز اختلاف الفلاسفة وعلماء المناهج فيما يخص ماهية العلم وحقيقته إلى عناصر العلم، فإننا سنقول إن عناصر العلم ثلاثة وعنصر آخر يجب أن يتوفر فيها جميعا وهي: الموضوع  المنهج النتائج والعنصر الرابع الذي يجب أن يتوفر في العناصر الثلاثة السابقة جميعا هو: 

    متابعة القراءة
  • البرهان والتفكير طريق للحقيقة وبناء الإيمان وتأسيس التدين
    بواسطة: بدران بن الحسن

    في مقالنا السابق تحدثنا عن الوعي الجديد الذي يؤسسه القرآن الكريم، وهو وعي يقوم على العلم بمختلف أبعاده، ويقوّض سلطان الهوى والخرافة والأسطورة والشعوذة والسحر والكهانة وغيرها من الطرق التي ارتكست فيها البشرية قديما، ولا تزال تشدّ البشرية إليها بين الحين والآخر بمسمّيات مختلفة.

    متابعة القراءة