تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • ثقافة العبودية
    بواسطة: قحطان الصيادي

    إن ثقافة العبودية قديمة وحديثة متجددة في نفس الوقت؛ قديمة بتطبيقها في الأزمنة الماضية وفي كل فترات التاريخ بِتغيراته وتقلباته وتنوع الحضارات والأمم المختلفة. وهي مفهوم شامل ومتداول في كل عصر وبما يتناسب مع ذلك العصر فقد أوجدت مثل هذه الثقافة فئات معينة من المجتمع، وولدت من رحم النخب الحاكمة، وتربت في أحضانها، سواء كانت هذه النخب سياسية أو دينية أو رأس مالية، والفئات القريبة منها كطَبقة النبلاء والأثرياء ومسؤولي الدولة، وتم نشرها في أوساط الطبقة المتوسطة والدنيا للمجتمعات، وقد سمح للكثير من النخب الحاكمة بممارسة الحكم المطلق وإطالة فترة الحكم لعقود بل لمئات السنين.

    متابعة القراءة
  • لماذا 2020 يبدو وكأنه أسوأ عام على الإطلاق؟
    بواسطة: إسلام هواري

    عام مليئ بالأحداث السيئة، جائحة كورونا، وحشية الشرطة، الاحتجاجات، نظريات المؤامرة، الأزمات السياسية، الحرائق، الأعاصير، أسراب الجراد، الانفجارات الكيميائية. أصبح الكثير من الناس مهووسين بالخطر المتزايد على عالمنا، قصص الخوف والخطر تثير قلقنا، حيث وُضعت أدمغتنا في حالة تأهب قصوى، وهي ميزة كانت قديما تحمي أسلافنا الأوائل من الحيوانات المفترسة والكوارث الطبيعية، والآن جعلتنا مهووسين حيث يتم تصفح الأنترنيت ومواقع التواصل الاجتماعي لمواكبة آخر الأخبار.

    متابعة القراءة
  • كيف نقرأ المستقبل الحضاري لأمتنا الإسلامية؟
    بواسطة: د. محمد قورماز

    نحن أمة مهما طال بها الزمن واشتدت بها الظروف نلجأ دوما إلى تعظيم الماضي، لطالما كنا أمة لا تحب أن تتكلم عن مستقبلها ولا حاضرها، بل نجعل الصدر للماضي، وننظر للحاضر والمستقبل من خلاله، وحتى لو تحدثنا عن المستقبل فإننا نتحدث عنه باعتباره منتهيا، والحق أنه يجدر بنا أن نقف وقفة جادة مع حاضرنا وماضينا إذا أردنا أن نصنع مستقبلا مختلفا.

    متابعة القراءة
  • أسباب نهوض الأمة وقوتها
    بواسطة: محمد وائل الحنبلي

    إلى الذين يبحثونَ عن جمع الكلمة ورِفعةِ المكانة: قال تعالى: {لقد كان في قَصَصِهم عبرةٌ لأُولي الألبابِ، ما كان حديثًا يُفتَرى} قصَّ الله علينا في محكم التِّبيان ما جرى مع الأُمم السابقة للاعتبار والتفكُّر، والاستفادةِ والتأمُّل، فذكر لنا أسبابَ هلاكِ بعضِ الأمم؛ لنبتعدَ عما اقترفوا وفعلوا...

    متابعة القراءة
  • أبو الحسن علي الحسني الندوي
    بواسطة: سلمان مبشر

    إنني أتوخى في هذه الآونة أن أسوِّد بمداد يراعي هذه الصفحة الناصعة البياض بالكتابة عن شخصية أعجبت بها في حياتي.. شخصية أثرت العالم بأسره، وبهرت جوانب الأرض ونواحيها كما تبهر الشمس الكواكب...

    متابعة القراءة
  • التكنولوجيا في فكر المهدي المنجرة: سؤال المقصد والأزمة الأخلاقية
    بواسطة: سارة لطاف

    حازت التكنولوجيا على اهتمام عالم الاجتماع والمستقبليات والاقتصادي المغربي المهدي المنجرة منذ وقت مبكر فحرص من خلال دراساته في هذا المجال على إبراز دورها في النهوض بالمجتمعات في عصر اقتصاد العلم والمعرفة.

    متابعة القراءة
  • التعليم بين مطرقة كورونا وسندان التكنولوجيا
    بواسطة: محبوبة الخطيب

    من خلال تجربتي المتراكمة في مجال التربية والتعليم، ظهر لي وأنا أتأمل في واقع التعليم بالوطن العربي وجود عدة أزمات متجذرة ومتجددة... متجذرة لأننا فعلا كنا ولا زلنا نعيش أزمات عديدة في مجال التعليم تبدأ من القاعدة إلى القمة.

    متابعة القراءة
  • هل النزاع حول لاهوت جديد؟ 4 كتب تكشف لك الحقائقَ الكامنة ما وراء العلمانية!
    بواسطة: شمس الدين حميود

    يمثل الصراع العلماني مع المنظومات العقيدية الغيبية واقعا معاشا طيلة قرنين من الزمان، وإن كان قد استتب الأمر للمنظومة العلمانية في الغرب فإن الحال مختلف في العالم الإسلامي، فلا تزال محاولات إرساء طرحها الشمولي الذي يغطي جل الفضاءات السياسية والاجتماعية ويصل حتى إلى المنظومة الأخلاقية والقيمية، في أشكال وتمظهرات صريحة أو مستترة، رجاءَ التمكن من دقائق الحياة والهيمنة على الأفكار والتصورات. حتى يستغني الإنسان عن وحي الإله ليقتصر مصدر معرفته للحقيقة والقيم حصرا من خلال العالم، وهذا في قطع صريح للصلة مع كل متجاوز.

    متابعة القراءة
  • 5 شروط للنهضة.. ماذا تحتاج الأمة حتى تقيم حضارة؟
    بواسطة: محمد الأمير

    أمتنا أمة عظيمة استطاعت أن تقود البشرية لقرون طويلة كما تعلمون، وبعد أن سادت البشرية تخلفنا منذ أكثر من أربعمائة سنة. ولكي ننهض ونفيق من هذا السبات وننتشل أنفسنا من هذا التخلف الذي نعيشه ونبني حضارة عظيمة كما كنا من قبل -بل أعظم إن شاء الله- إليك خمسة شروط لنهضة الأمة.

    متابعة القراءة
  • مراحل النهضة و مؤشرات التخلف
    بواسطة: خليل الحسين

    النهضة كلمة يَعرِفها الجميع، لكن يصعب تَعرِيفها؛ فهي سلوك وواقع معيش قبل أن تكون مفهوما أو شعارا، تتحقق بالممارسة والتجريب والتعلم من الأخطاء والتجارب، وليس بالتقليد والتنظير.

    متابعة القراءة