تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • البرهان والتفكير طريق للحقيقة وبناء الإيمان وتأسيس التدين
    بواسطة: بدران بن الحسن

    في مقالنا السابق تحدثنا عن الوعي الجديد الذي يؤسسه القرآن الكريم، وهو وعي يقوم على العلم بمختلف أبعاده، ويقوّض سلطان الهوى والخرافة والأسطورة والشعوذة والسحر والكهانة وغيرها من الطرق التي ارتكست فيها البشرية قديما، ولا تزال تشدّ البشرية إليها بين الحين والآخر بمسمّيات مختلفة.

    متابعة القراءة
  • الصين وأمريكا.. الصراع من أجل المستقبل
    بواسطة: ابراهيم معيض

    هل سمعت عن فتاة تغار من فتاة أخرى تلبس نفس فستانها؟ أو شاب مهووس بتزيين وطلاء سيارته كي تصبح فريدة ومميزة ومختلفة عن آلاف السيارات من نفس الطراز؟ وشركات تعمل الآن لتطوير طابعات ثلاثية الأبعاد تحتوي على برمجيات متطورة تمكنك من تصميم سيارتك أو ملابسك بنفسك؟ ما هذه إلا واحدة من خمسة ملامح أساسية للمجتمع في المستقبل، مجتمع 5.0 (الشكل الخامس للمجتمعات البشرية) المجتمع الذي ستصنعه الثورة الصناعية الرابعة موشكة الحدوث. 

    متابعة القراءة
  • الدين والعلم: مجالان متمايزان أم منهجان متباينان؟!
    بواسطة: بدران بن الحسن

    كنا قد تناولنا في المقال السابق سؤال: هل يتناقض الدّين والعلم؟ ورأينا السياق الذي نشأ فيه السؤال، وخصوصيّة التجربة الغربية فيه، وأنه غير قابل للتعميم، بالرغم من سعي المتأثرين بالتجربة الغربية إلى تعميمه على كل الأديان. وفي هذا المقال نعرض لتساؤلين آخرين: أحدهما هل العلم والدين مجالان متمايزان لا يلتقيان؟ وثانيهما هل الدين والعلم منهجان متباينان للوصول إلى حقيقة واحدة؟

    متابعة القراءة
  • البناء التربوي في العهد الإسلامي ... الوسائل والحِكمة النبوية
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    كان من أوائل ما نزل من القرآن الكريم في العهد المدني مقدمات سورة البقرة، التي تحدثت عن صفات أهل الإيمان، وأهل الكفر، وأهل النفاق، ثم إشارة لأهل الكتاب ـ اليهود والنَّصارى ـ وكان التركيز على بيان حقيقة اليهود، لأنهم الذين تصدَّوا للدعوة الإسلامية من أول يوم دخلت فيه المدينة، وتتضمن سورة البقرة جانباً طويلاً منها لشرح صفة اليهود، وطباعهم، والملاحظ: أن سورة البقرة ـ وهي من أوائل ما نزل في العهد المدني ـ كانت توجِّه الدعوة للناس أجمعين أن يدخلوا في دين الله، وأن يتوجهوا له بالعبادة قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاء بِنَاء وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلهِ أَندَاداً وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾ (البقرة، آية: 21 ـ 22).

    متابعة القراءة
  • قراءة في رسالة "أسرار التميز المعرفي"
    بواسطة: زبير بن عبد العزيز

    إن العلم هو أساس الحياة الإنسانية وأصل ثباتها في الأرض، والمتعلم ينبغي له الثقة بنفسه والعزم على أفعاله العلمية. في هذه المقالة أكتب بعض الكلمات عن رسالة "أسرار التميز المعرفي" للكاتب السوداني أحمد بابكر حمدان، الذي يبحث عن السؤال المزعج بين الطلاب بخاصة وبين الناس بعامّة، ويسرد الأجوبة الصحيحة الصريحة عن ذلك السؤال.

    متابعة القراءة
  • طغيان المادية واختلال موازين الأخلاق.. هل تفوقت آليات السوق على الأسس الأخلاقية؟
    بواسطة: شروق مستور

    نستمّر في دراسة أبعاد الأزمة الحضاريّة في إطارها العالمي الذي لا ينفك عنّا تضمينًا وتأثيرًا، من خلال بَسْط وإثراءِ أطروحة الدكتور أحمد داوود أوغلو الواردة في كتابه «العالم الإسلامي في مَهَبّ التحولات الحضاريّة».

    متابعة القراءة
  • هل يتناقض العلم والدين؟
    بواسطة: بدران بن الحسن

    أشرنا في مقالات سابقة أن تحدي النموذج المعرفي الغربي ووجود المقلدة من أبناء أمتنا لهذا النموذج المعرفي، يتطلب منا استعادة مركزية القرآن في صياغة وإنتاج المعرفة، لما صارت عليه مسألة العلاقة بين الدين والعلم في وسطنا الفكري، وما وقع فيها من خلط بحكم التقليد للوافد الغريب، وبحكم غياب رؤية قرآنية تحكم علاج هذه العلاقة في وسط المفكرين المقلدين للنموذج الغربي.

    متابعة القراءة
  • آيات الله المدهشة وأسرار الاستعمال القرآني لها.. السماوات أنموذجًا
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    إن حديث القرآن الكريم عن قصة الخلق، لا سيما خلق السماوات والأرض، حديث تكرّر في العديد من آياته العظيمة، وتناول الكثير من التفاصيل التي يعجز البشر عن إدراكها أو الوصول إليها؛ كالحديث عن الكون ومادة تخلّقه وأول ما خُلق منه، وترتيب خلقه.

    متابعة القراءة
  • الحاجة إلى القرآن لتحديد الصلة بين الدين والعلم
    بواسطة: بدران بن الحسن

    إن القرآن كتاب الله الخاتم إلى العالمين، يجمع بين تأسيس الشعائر والشرائع وبين وضع النواظم والقواعد لكل ما يحتاجه الإنسان في حياته الدنيا لتحقيق الاستخلاف عبادة وعمارة.

    متابعة القراءة
  • الصلة بين العلم والدين في ظل هيمنة النموذج المعرفي الغربي
    بواسطة: بدران بن الحسن

    مما يجابه الإنسان في عصرنا كما يقول المسيري أن النموذج الحضاري الغربي أصبح يشغل مكانا مركزيا في وجدان معظم المفكرين والشعوب، وليس من المستغرب أن يحقق نموذج حضاري له مقدرات تعبوية وتنظيمية مرتفعة انتصارات باهرة، على المستويين المعنوي والمادي.

    متابعة القراءة