تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • نحو مفهوم جديد للهوايات
    بواسطة: أحمد بابكر حمدان

    إن ما يدفع الباحث لتقديم مفهوم جديد للهوايات، هو عدم توفر مفهوم جيد وفعال، ليس ذلك فحسب، بل شيوع مفهوم مشوه، ما زال يسهم بقدر كبير في شل قدرة الطلاب على بناء رؤية واضحة للعلاقة بين مختلف أنشطتهم الدراسية وغير الدراسية، مما يحد من قدرتهم في توظيف ملكاتهم وميولهم.

    متابعة القراءة
  • السيطرة على اقتصاد العالم.. متى بدأت الحكاية؟
    بواسطة: فاتن خالد إبراهيم

    عند مرور بعض الأفراد بضائقة مالية فإن الحل الغالب يكون في الاقتراض سواء من صديق أو جار أو رب عمل، ويلجأ الأفراد إلى البنوك للاقتراض في حال إنشاء المشاريع أو العقارات الكبيرة أو الشركات ويكون على المقترض أن يرضى بسياسات البنك المفروضة وإلا فلن يكون هناك قرض. عند الحديث عن الاقتصاد فإن الأمر لابد وأن يكون متعلقا بالبنوك، فما أثر البنوك والمال على الدول واقتصادها وسياساتها؟

    متابعة القراءة
  • مولد العقل الاستدلالي
    بواسطة: خالص جلبي

    كان العقل قديما يتعامل مع الوجود على أساس الخوارق وليس السنن والقوانين، ولكن مجيء الإسلام فتح العهد الجديد واعتمد نموذج القانون (السنة) ولن تجد لسنة الله تبديلا أو تحويلا، ولعل فكرة (ختم النبوة) تحمل في تضاعيفها بشكل غير مباشر هذه الفكرة، فهي كما قال الفيلسوف محمد إقبال الاحتفال بمولد العقل الاستدلالي.

    متابعة القراءة
  • قراءة في كتاب مقدمة في المنهج
    بواسطة: عبد اللطيف بومزوغ

    أنهيت لتوّي قراءة كتاب "مقدمة في المنهج" لمؤلفته الأستاذة عائشة عبد الرحمن، مفكرة وكاتبة وناقدة مصرية، معروفة ببنت الشاطئ، ولدت سنة (1330ه / 6 نوفمبر 1913)، وهي أستاذة جامعية وباحثة، وهي أول امرأة تُحاضر بالأزهر الشريف، ومن أوليات من اشتغلن بالصحافة في مصر، وبالخصوص في جريدة الأهرام، وهي أول امرأة عربية تنال جائزة الملك فيصل في الأدب والدراسات الإسلامية.

    متابعة القراءة
  • اختر تخصصك بعيدا عن مرشدي المادة!
    بواسطة: محمد لامين زيني

    بداية، فلتعرف بكل وضوح وصراحة: لا علاقة لطلب العلم بطلب الدنيا، فطلب العلم أمر وطريق وطلب المال والوظيفة أمر آخر وسبيله مختلف. هذا أثمن ما يمكن أن أقدمه لك، أما غير ذلك مما يقصد به الربط بين العلم والوظيفة نيّة الراتب على حساب نية وقصد العلم محض افتراء ودجل وخلط للمفاهيم إذ تغيب العقول. وهو أمر ضرب العلم وحب العلم في مقتل، وتمتينًا للفكرة وتأكيد لها، فإن المولى عز وجل خاطبك بأمر إلهي في محكم كتابه: "اقرأ"، وجاءت الصيغة منفردة. فلم يربطها بعمل، إذ هي في ذاتها عمل.

    متابعة القراءة
  • أهل المعرفة في المنظور القرآني
    بواسطة: موفق شيخ ابراهيم

    الأنبياء هم ينابيع الهدى في أرض البشر الروحية، وورثتهم من العلماء والمفكرين، أمَنةٌ جددٌ على الوحي، وامتدادٌ لقافلة الرسل على مدار القرون والأجيال، فيشكِّل الجميع موكباً متصِّلاً قد تماسكت حلقاته. كفى بالعلم شرفاً أن أشهد اللهُ، أهلَه على أعظم حقيقةٍ في الكون: {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}، [آل عمران: 18].

    متابعة القراءة
  • اليمن.. جولة في الواقع التكنولوجي
    بواسطة: عمرو السيابي

    كان للثورات الصناعية الدور الأكبر في تطور المجتمعات اقتصاديا واجتماعيا وعسكريا. فالدول التي انطلقت منها هذه الثورات، والدول التي أحسنت استغلال المعرفة والتكنولوجيا المصاحبة لها، حققت نموا كبيرا على المستوى الاقتصادي، وربما ساعد ذلك النمو في قلب موازين القوى العالمية كما كان واضحا بشكل جلي في الثورة الصناعية الأولى التي انطلقت من إنجلترا وأوروبا الغربية لتسريع عملية تحول تلك الدول إلى امبراطوريات عالمية تحتل أجزاء كبيرة من الكرة الأرضية باستخدام المعرفة والتكنولوجيا الحديثة.

    متابعة القراءة
  • جائحة كورونا والدرس التاريخي: استخلاص للعبر أم استشراف للمستقبل؟
    بواسطة: بن خيرة رقية

    ما إن تناهت إلى الأسماع أخبار اكتشاف فيروس كورونا كوفيد19 في مدينة ووهان الصينية"Wuhan" بؤرته الأولى في شهر نوفمبر الفارط، وتحوله إلى جائحة عالمية بعد تصريح مدير الصحة العالمية بذلك في مستهل شهر مارس 2020، حتّى هبت ثلة من المؤرخين إلى معرفة تداعياتها وقراءة مآلاتها ضمن عملية ارتدادية ترنو إلى محاولة فهمها بالعودة للماضي واستحضار مختلف الأوبئة التي عصفت بالبشرية في تاريخها الطويل، علها تنشد ضالتها بالتنقيب في ذاكرتها الجماعية وبحث أوجه تشابهها لمقارنتها ومقاربتها.

    متابعة القراءة
  • الحصيلة اللغوية للطفل العربي.. أسباب التراجع والحلول
    بواسطة: بشار محمد زغموت

    على امتداد الزمان والأحيان تصاعد الجدل والحوار شيئاً فشيئاً حول صراع الهوية، حيث افترق العباد لعدة فرق ومعسكرات حول الأسباب وطرق العلاج، وكذلك امتدت الجدلية بين محذرٍ لتطور واستمرار هذا الصراع، وبين من لا يرى أصلاً صراعاً في الهوية بل هو تطور طبيعي لهذه الهوية، سواء تعلقت بالجانب الديني أو اللغوي أو الوطني.

    متابعة القراءة
  • تجسيدًا لفلسفة التعاقب القيادي.. "عبيرُ الوعي" لقيادة راشدة
    بواسطة: أنفال قميري

    لعلّ أبرز ما يعُوزه الشباب الفلسطينيّ خاصة في قطاع غزّة -بحُكم الاحتلال الغاشم-، هُو تواجُد بيئة ومؤسّسات منهجيّة لتطوير قدراتهم وتحقيق مشاريعهم في ظلّ تنامي الطموحات المستقبليّة برغم عزلهم عن العالم.

    متابعة القراءة