تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • اليمن.. جولة في الواقع التكنولوجي
    بواسطة: عمرو السيابي

    كان للثورات الصناعية الدور الأكبر في تطور المجتمعات اقتصاديا واجتماعيا وعسكريا. فالدول التي انطلقت منها هذه الثورات، والدول التي أحسنت استغلال المعرفة والتكنولوجيا المصاحبة لها، حققت نموا كبيرا على المستوى الاقتصادي، وربما ساعد ذلك النمو في قلب موازين القوى العالمية كما كان واضحا بشكل جلي في الثورة الصناعية الأولى التي انطلقت من إنجلترا وأوروبا الغربية لتسريع عملية تحول تلك الدول إلى امبراطوريات عالمية تحتل أجزاء كبيرة من الكرة الأرضية باستخدام المعرفة والتكنولوجيا الحديثة.

    متابعة القراءة
  • جائحة كورونا والدرس التاريخي: استخلاص للعبر أم استشراف للمستقبل؟
    بواسطة: بن خيرة رقية

    ما إن تناهت إلى الأسماع أخبار اكتشاف فيروس كورونا كوفيد19 في مدينة ووهان الصينية"Wuhan" بؤرته الأولى في شهر نوفمبر الفارط، وتحوله إلى جائحة عالمية بعد تصريح مدير الصحة العالمية بذلك في مستهل شهر مارس 2020، حتّى هبت ثلة من المؤرخين إلى معرفة تداعياتها وقراءة مآلاتها ضمن عملية ارتدادية ترنو إلى محاولة فهمها بالعودة للماضي واستحضار مختلف الأوبئة التي عصفت بالبشرية في تاريخها الطويل، علها تنشد ضالتها بالتنقيب في ذاكرتها الجماعية وبحث أوجه تشابهها لمقارنتها ومقاربتها.

    متابعة القراءة
  • الحصيلة اللغوية للطفل العربي.. أسباب التراجع والحلول
    بواسطة: بشار محمد زغموت

    على امتداد الزمان والأحيان تصاعد الجدل والحوار شيئاً فشيئاً حول صراع الهوية، حيث افترق العباد لعدة فرق ومعسكرات حول الأسباب وطرق العلاج، وكذلك امتدت الجدلية بين محذرٍ لتطور واستمرار هذا الصراع، وبين من لا يرى أصلاً صراعاً في الهوية بل هو تطور طبيعي لهذه الهوية، سواء تعلقت بالجانب الديني أو اللغوي أو الوطني.

    متابعة القراءة
  • تجسيدًا لفلسفة التعاقب القيادي.. "عبيرُ الوعي" لقيادة راشدة
    بواسطة: أنفال قميري

    لعلّ أبرز ما يعُوزه الشباب الفلسطينيّ خاصة في قطاع غزّة -بحُكم الاحتلال الغاشم-، هُو تواجُد بيئة ومؤسّسات منهجيّة لتطوير قدراتهم وتحقيق مشاريعهم في ظلّ تنامي الطموحات المستقبليّة برغم عزلهم عن العالم.

    متابعة القراءة
  • أبو الحسن علي الحسني الندوي
    بواسطة: سلمان مبشر

    إنني أتوخى في هذه الآونة أن أسوِّد بمداد يراعي هذه الصفحة الناصعة البياض بالكتابة عن شخصية أعجبت بها في حياتي.. شخصية أثرت العالم بأسره، وبهرت جوانب الأرض ونواحيها كما تبهر الشمس الكواكب...

    متابعة القراءة
  • كنتم خير أمة أُخرِجَت للناس
    بواسطة: عزام الخالدي

    لَخيرُ الأمم التي سادت وشادت وبَنت هيَ أمّةُ الإسلام، فقامت مقامًا لم يَقُمه غيرها لعقودٍ طويلات، وخرّجت لنا هذه العقيدةُ الربانية أعلامًا سطّروا المجد، وازدانت صفحةُ التاريخ بِأعاجِيبِ سيَرهم.

    متابعة القراءة
  • عالم غريب في كوكب الأرض
    بواسطة: أسماء محمود

    لو فكرنا في كل ما يحدث في هذا العالم من حياة وموت، ظلم واستبداد، حرية وديكتاتورية، شباب كأنهم أطفال، وأطفال في عمر الشباب، حياة بلا حياة في بقعة من الأرض، وحياة تحيا بالحياة في عالم آخر، لا شيء ثابت، لا شيء باقٍ. الجميع منشغل في عمله ودراسته وحياته الاجتماعية، القليل منا من يفكر لأجل هذه الأرض.

    متابعة القراءة
  • التعليم بين مطرقة كورونا وسندان التكنولوجيا
    بواسطة: محبوبة الخطيب

    من خلال تجربتي المتراكمة في مجال التربية والتعليم، ظهر لي وأنا أتأمل في واقع التعليم بالوطن العربي وجود عدة أزمات متجذرة ومتجددة... متجذرة لأننا فعلا كنا ولا زلنا نعيش أزمات عديدة في مجال التعليم تبدأ من القاعدة إلى القمة.

    متابعة القراءة
  • ما قيمة تلك الشهادة؟! ما قيمة الشهادات الممنوحة من الجهات التدريبية المتنوعة؟
    بواسطة: ياسمين يوسف

    تعدك الكثير من المؤسسات التدريبية بشهادة ممنوحة من جهةٍ ما بعد اشتراكك في برامجها. كيف تعرف إذا ما كانت هذه الشهادة مفيدة لك أو إذا ما كانت تساوي فقط قيمة الحبر والورق المُستخدمين في طباعتها؟ وإذا كنت أنت صاحب شركة ويتقدم إليك أحد لوظيفة ويخبرك أنه حاصل على شهادة من مركزٍ ما أو من جهةٍ ما في تخصصٍ ما، كيف تعرف أن تلك الشهادة تؤهل الشخص فعلاً للعمل؟ هذا هو موضوعنا اليوم.

    متابعة القراءة
  • سؤال النهضة.. بين الأبعاد الوظيفية وإحياء العلوم
    بواسطة: منير مانع

    في إطار «المكاتبات»، ذات الصلة بسؤال النهضة الإسلامية، والتي تتضمن أسئلة حوارية -كتابية- تُطرح على المفكرين والفلاسفة المسلمين المعاصرين في شتى المجالات، نفتَتِح بحوار مع الأستاذ عمّار جيدل من الجزائر، مفكر وخبير متخصص في أصول الدين والعقيدة والفكر الإسلامي، ورئيس تحرير مجلة النور للدراسات الفكرية والحضارية، ومدير مناهج البحث في العلوم الإسلامية.

    متابعة القراءة