تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • أي مستقبل لمنطقة الشرق في خضم أزمة كورونا العالمية؟
    بواسطة: فريق التحرير

    فحالة الاختيار تقتضي حالة استرخاء يذهب فيها الناس إلى الجدل والحوار ليتوصلوا إلى القرارات، بينما حالة الضرورة تضطرهم إلى اللجوء إلى خيارات لم يكونوا يلجؤوا إليها لولا الأزمة، وهذا ما يجعل حركة التاريخ تتسرع.

    متابعة القراءة
  • عشر نصائح لأصحاب الأعمال في زمن كورونا
    بواسطة: د. طارق السويدان

     في ظل هذه الأزمة العالمية التي تعصف بالعالم يجد أصحاب الأعمال والمشاريع أنفسهم في أزمة كبيرة حيث فقدوا القدرة على سداد التزاماتهم الشخصية والعملية، ولهذا أود تقديم مجموعة من النصائح وخاصة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

    متابعة القراءة
  • كيف سيبدو العالم بعد جائحة فيروس كورونا؟
    بواسطة: فريق التحرير

    نشرت مجلة  «فورين بوليسي» تحليلا حول التغير والتحول الذي سيشهده العالم بعد جائحة فيروس كورونا، وللتمكن من فهم هذا التحول سألت 12 مفكرا عالميا حول توقعاتهم لذلك. تستهل المجلة تحليلها بالقول: مثل سقوط جدار برلين أو انهيار بنك ليمان براذرز، فإن جائحة فيروس كورونا هي حدث مدمر على مستوى العالم يمكننا فقط اليوم أن نبدأ تخيل عواقبه بعيدة المدى. هذا أمر مؤكد، فمثلما أدى هذا المرض إلى تحطيم الحياة، وتعطيل الأسواق، وكشف كفاءة الحكومات (أو انعدامها)، فإنه سيؤدي إلى تحولات دائمة في القوة السياسية والاقتصادية بطرق لن تظهر إلا لاحقًا.

    متابعة القراءة
  • سياسة الأفول
    بواسطة: هيثم بابكر

    الوقوف على أطلال الأمم السابقة من أصحاب الحضارات يلهم النفس بالعبر ويسترجع في مخيلة المرء المواقف والأحداث، بخيال خصب يقبل كل الاحتمالات، ويغفل بالطبع عن كثير من الحقائق إلا بالرجوع إلى مدونات ومخطوطات وإرث وآثار تلك الحضارة.. ولعمري، فإن الموجود المادي هو الذي يبقى.. كآثار الفراعنة وحدائق بابل وسور الصين العظيم.. مضى الصُّناع وآمروهم وبقيت الآثار لتحكي من جدار الصمت، أنّه مستضعف حمل على عنقه حبل الصبر، يجر خلفه أحمالا مثقلة وهموماً من خوف السلطان وحرّاسه، يئن القلب وتتثاقل الألسن ليصعد سلم النجاة بصخرة توضع على قمة هرم الطغيان تمثل مجد رجل واحد.. آثر أن يصنع أثره في حجر وبطر.. الآن ها قد مات السلطان وتواري خلف الأنظار.

    متابعة القراءة
  • الوقوف على أكتاف العمالقة بدلا من الوقوف على الأطلال!
    بواسطة: عيسى السقاري

    كلما تجولت في ركن السير الذاتية أو التراجم في المكتبات، تساءلت لم لا يكون هناك ركن للعمالقة الذين وقف هؤلاء الأعلام على أكتافهم؟ وقد أكد ذلك العالم الغني عن التعريف إسحاق نيوتن: "لقد رأيت أبعد من غيري لأنني أقف على أكتاف العمالقة من العلماء الذين سبقوني".

    متابعة القراءة
  • الجماهير والقابلية للقيادة
    بواسطة: سالم العوام

    الجماهير بطبيعتها لديها القابلية للقيادة، أي أنها بطبيعتها تتأثر بالمشاريع التي تسعى لتحريكها نحو أهداف ما، وفي هذا السياق يمكن القول أن نوعية الأفكار المستقرة لدى هذه الجماهير هي ما يحدد شكل هذه القابلية، وهي ما يحدد بأي مشاريع ستتأثر ولأي مصير ستصل.

    متابعة القراءة
  • إليك 4 فعاليات تكوينية وتدريبية في القيادة والتنمية لصائفة هذه السنة
    بواسطة: فريق التحرير

    يحل صيف 2019م، وتجتهد المنظمات والمؤسسات في تنظيم الأنشطة والفعاليّات والدورات ككل صائفة، لتساعد مختلف فئات المجتمع على حسن استغلال الأوقات فيما ينفع ذواتهم وأوطانهم، وهذا بتأهيلهم وتنمية قدراتهم، نرصد في هذا التقرير أربع فعاليات تكوينية وتدريبية تهتم بتطوير الأداء القيادي وتنمية مهارات الاستشراف والتنمية.

    متابعة القراءة
  • محاولات تفريغ الأمة من رموز الهمّة
    بواسطة: عبد القادر عبار

    مشروع كيدي خبيث وخطير يعمل أساسا على إفراغ الأمة من كل رموز الهمة العلمية والوطنية والسياسية والفكرية حتى تفقد مناعتها وتبقى عرجاء عليلة مستضعفة لا تجرأ على مقاومة ولا يرجى منها عطاء، أرملة بائسة لا وليّ لها ولا عائل سوى الأمم المتحدة ولا وطن لها إلا خيام اللاجئين وأرصفة الغربة.

    متابعة القراءة
  • كنوز للتربية القيادية يوقع اتفاقية تعاون مجتمعي مع جامعة تركية
    بواسطة: فريق التحرير

    أعلن مشروع "كنوز" للتربية القيادية، بحر هذا الاسبوع، عن اقامة تعاون مجتمعي مع جامعة "صباح الدين زعيم" التركية لاقامة المخيمات التربوية للفتيان والشباب، المزمع عقدها الصائفة المقبلة في اسطنبول. والتي جاءت بعد أسابيع من الجهود لاختيار الأماكن التي تساعد على إنجاح برامج التكوين التربوي والقيادي.

    متابعة القراءة
  • كيف نكتشف المُختلِف؟
    بواسطة: د. طارق السويدان

    "المختلف" هو الذي يغير الدنيا، ويشعل فتيلة النهضة للدولة، وهو الذي يبدع في العلوم الإنسانية والتطبيقية فيطورها، وهو أو هي من يصنع الحضارة أو يساهم في صنعها، ويغير مسار التاريخ كله مباشرة بصنع يده أو بشكل غير مباشر على يد من تأثروا به.

    متابعة القراءة