تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • التكنولوجيا تجتاح العالم.. هل واكبها العالم الإسلامي؟
    بواسطة: قحطان الصيادي

    حددت الأمم المتحدة الإجراءات التي ينبغي أن تتخذها الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني في البلدان العربية لمواكبة التكنولوجيات التي تجتاح العالم بسرعة فائقة، محدثة تغييرات كبرى في أساليب العمل، والاستفادة القصوى منها لتحقيق التنمية المستدامة، وخفض مخاطر سوء استخدامها وما يمكن أن يرافقه من أضرار.

    متابعة القراءة
  • هل يسرع فيروس كورونا من انتشار الروبوتات في أماكن العمل؟
    بواسطة: وسيم شهاب الدين

    يبدو أن فيروس كورونا يسرع عملية الاعتماد على الآلة في أتمتة وإنجاز المهام في أماكن العمل، ومن المرجح أن يبقى هذا الإزدياد على المستوى ذاته بعد انتهاء الجائحة.

    متابعة القراءة
  • اعتماد التكنولوجيا ومصيدة الدخل المتوسط: دروس من الشرق الأوسط وشرق آسيا
    بواسطة: فريق مؤشر

    عادةً ما ترتقي البلدان إلى حالة تحقيق الدخل المتوسط لكنها تتعثر هناك، حيث تشهد فجأة النمو المتسع الذي يشير إليه الباحثان "Gill" و"Kharas" عام (2007) باسم "فخ الدخل المتوسط"، يتركز النقاش حول هذه المصيدة على بلدان في شرق آسيا والمحيط الهادئ (EAP)، يستخدم المعلقون المصطلح غالبًا لوصف خطر سقف النمو (يتصاعد الدخل ثم يتوقف عند مرحلة معينة) في دول مثل ماليزيا وفيتنام والصين.

    متابعة القراءة
  • الثورة التكنولوجية والشركات الناشئة في الشرق الأوسط
    بواسطة: فريق مؤشر

    على الصعيد العالمي، تشهد الاقتصادات ذات النظم الإيكولوجية الرشيقة والمجهزة بالبنية التحتية لدعم الابتكار في التكنولوجيا ثورة عصرية، لكي تستفيد الحكومات والشركات متعددة الجنسيات الممتدة على نطاق واسع والشركات الناشئة الجديدة من هذه الثورة؛ يجب أن تكون اللوائح وأنظمة الدعم المناسبة موجودة بالفعل، ويجب أن تكون حركة البيانات منخفضة التكلفة وذات مرونة.

    متابعة القراءة
  • لماذا الشعب العراقي فقير؟ الاقتصاد في قعر سلسلة القيمة العالمية
    بواسطة: حيدر مرتضى

    التساؤل الذي لطالما أثار اهتمام البعض: لماذا قنينة عطر يساوي سعرها تقريبا 150 دولار، بينما سعر برميل البترول يساوي 70 دولار؟ إذا قررنا التفكير بموضوعية بعيداً عن عقلية المؤامرة، ربما تستطيع نظرية "منحنى الابتسامة" أن تقدم لنا تحليلاً اقتصاديا.

    متابعة القراءة
  • صيانة المناهج الجامعية... بقطع غيار من خارج الصندوق!
    بواسطة: علي الشيخ حمد

    في هذه الزاوية المختصرة لا أريد اشغال القارئ الكريم باستطرادٍ طويل في نقدٍ تفصيليٍّ للمناهج العلمية التخصصية في المدارس والجامعات -وإن كانت هذه المناهج في حقيقتها غالبًا محتاجة لمثل هذا الجهد التخصصي العميق-، فلستُ وصيًّا على تخصصات دقيقة لا علم لي بها ولا اتصال، كما أنَّ غاية الفكرة التي أريد التعريج عليها لا تتعلق بالتخصص الدقيق الذي ينتسب إليه المتعلمون مطلقًا، إنما مقصود المقال هنا مُنصَبٌّ خارج إطار التخصص تمامًا، ومسلطٌ على زوايا حياتية أخرى مركزية وبالغة الأهمية في حياة الفرد عمومًا والطالب الجامعي على وجه الخصوص، ويجدر بالعالمين في حقول المعرفة والتربية والتعليم العناية بها، ومنحها قدرًا من الجهد، ما دامت بهذا القدر من الأهمية في حياة الأفراد والمجتمعات.

    متابعة القراءة
  • إدارة السيولة النقدية للشركات الناشئة في زمن الأزمات
    بواسطة: عمار حمودة

    تواجه العديد من الشركات الناشئة هذه الأيام صعوبات في إدارة السيولة النقدية نتيجة لانخفاض مبيعاتها بسبب تغير أولويات الزبائن باتجاه شراء المواد الضرورية من جهة، ونتيجة للاستجابة للتباعد الاجتماعي أو العزل المنزلي مما غيّر وبشكل سريع من العادات الاجتماعية والأنماط الاستهلاكية من جهة ثانية. وعلى الرغم من أن بعض الدول العربية قد سنّت قوانين إسعافية بهدف تسهيل إقراض الشركات الصغيرة في هذه الأزمة إلا أنه من الصعب تعميم هذا الحل على كل البلاد العربية التي تواجه تحديات اقتصادية وسياسية من قبل ظهور فيروس كورونا المستجد من جهة، ولأن الإقراض الميسر لا يحل جوهر المعاناة بل إنما يؤخر المشكلة بضعة أشهر ليس أكثرمن جهة ثانية. لذلك أعتقد أن على أصحاب الشركات الناشئة أن يغيروا منظور تفكيرهم من كيفية تقليل النفقات لكيفية ابتكار محفزات بيع جديدة تساهم في زيادة عوائدهم.

    متابعة القراءة
  • كيف تساهم مؤسسات المثلث الذهبي في إعادة البوصلة صوب التنمية المستدامة؟
    بواسطة: عائدة خليفي

    نستضيف في هذا الحوار الدكتور سامي العدواني مستشار الشبكة العربية للتنمية المستدامة، المنتدى العربي للتنمية المستدامة، للحديث عن «كيف تساهم مؤسسات المثلث الذهبي في إعادة البوصلة صوب التنمية المستدامة؟»

    متابعة القراءة
  • كيف تؤثر المؤسسات على النمو الاقتصادي للدول؟ نجيبك في هذا التقرير..
    بواسطة: سارة لطاف

    هل سبق وتساءلت لماذا تقبع دول في الفقر بينما تنعم أخرى بالازدهار؟ أو عجزت عن إيجاد تفسير مقنع للفوارق الصادمة بين الدول من حيث النمو الاقتصادي والدخل الفردي؟ مع ازدياد توسع الشرخ الاقتصادي بين الأمم، من الطبيعي أن يتساءل المهتم بأحوال المجتمعات عن مسببات التقدم الاقتصادي والعوامل التي جعلت البعض يتخلف اقتصاديا رغم ما يزخر به من مقومات في الوقت الذي يشهد فيه البعض الآخر صحوة اقتصادية هائلة.

    متابعة القراءة
  • المعلم بين الماضي والحاضر
    بواسطة: فتحي مكرطار

    أوّل ما تسمعه عند المقارنة بين التعليم في الماضي والحاضر أنّ معلّم الأمس كان شديدا متفانيا صارما مع التلاميذ يُشبِعهم ضربا ولا يُلام في ذلك، أمّا معلّم اليوم فهو ليّن متهاون في التّعامل مع التّلاميذ غير مُحتَرم ولا مُهابٍ كما كان سلفه. فما هي الأسباب الّتي أدّت إلى تغيّر هذا المعلّم؟ وهل صحيح أنّ معلّم الأمس أفضل من معلّم اليوم؟

    متابعة القراءة