تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • الاقتصاد العالمي..التعاون بديلا عن الهيمنة
    بواسطة: عبد الرحمن عبد الله

    تشير التقارير أن الأداء الفصلي لعدد من كبريات الشركات الأمريكية شهد تراجعا. فمبيعات ستاربكس وابل ونايكي شهدت تراجعا كبيرا في السوق الصيني بسبب النظرة السلبية للمستهلك الصيني والعقبات التي بدأت تفرضها الحكومة الصينية على الشركات الأمريكية. وغني عن القول أن السوق الصيني يشكل أهم الأسواق لهذه الشركات؛ وذلك للشعبية الكبيرة لمنتجاتها في الصين، وهذه إشارة هامة أن الصين لم تعد تمثل مصدرا للعمالة الرخيصة.

    متابعة القراءة
  • معادلة النهضة
    بواسطة: عبدالله القيسي

    في ثلاثينيات القرن الماضي، طرح المفكر اللبناني شكيب أرسلان سؤالا سُمي فيما بعد بسؤال النهضة، وذلك من خلال الكتاب الذي عنونه بـ "لماذا تأخّر المسلمون ولماذا تقدّم غيرهم؟" وهو السؤال الذي شغل بال كثيرٍ من المفكرين، فاتجهوا للبحث عن أسباب إخفاقات العرب والمسلمين وتراجعهم الحضاري، وعن أهم أسباب النهضة والصعود الحضاري لهذه الأمة..

    متابعة القراءة
  • عشرة تحولات حضارية جذرية في عصر الرسالة المحمدية!
    بواسطة: حرم أبو ادريس

    يحتاج بناء الحضارات وتطويرها لدراساتٍ مُعدّة وتخطيطٍ طويل لنؤثر في مجتمعاتٍ كاملة بأفكارها ومعتقداتها وخلفياتها المختلفة ونُشَكلها في قالبٍ جديد يرتقي بها، وقد استطاع شخصٌ واحدٌ مؤيدٌ برسالةٍ عظيمة أن يبني يومًا حضارةً من أعظم الحضارات، رسالةٌ أدى من خلالها ما لم يستطع الجبابرة والسلاطين على تأديته وتغييره في المجتمع، جاء بما يستهدف القلوب ويوافق الفطرة لا بالمُغرياتٍ الدنيوية الزائلة.

    متابعة القراءة
  • ما يفتقده الشباب مِن سيرة رسولنا
    بواسطة: روضة علي عبد الغفار

    في وحشة الطريق ومصاعب الحياة، وهموم الليل وقسوة النهار؛ نحتاج إلى نور يهدينا، إلى علامات تُرشدنا، إلى ربوة نستلقي عليها وكلمة تطمئننا، نتطلع إلى نفسٍ هادئة قوية تستقبل صِعاب الحياة بثبات، وتَـقلُـب أحوالها بتَأني، نفسٌ تَلقـى في صبرها وقوتها ما لا يلقاه غيرها لأن قدوتها ليست كغيرها، ومرجعيتها فريدة متفردة.

    متابعة القراءة
  • اللغة بين الاندثار والتطور!
    بواسطة: حرم أبو ادريس

    ألم نسأل أنفسنا من قبل عن سبب قوة اللغة الإنجليزية في وقتنا الحاضر؟! لماذا أصبحت هي اللغة الأساس في العلوم وفي كل الدول، من أقرب الأمثلة، ما نشهده في رحلتنا لطلب العلم، لما نبحث عن مراجع العلوم نجد أنها باللغة الإنجليزية فهي التي توّفر الجزء الأكبر والحصة المغذية من العلم، فما السبب؟!

    متابعة القراءة
  • كل ما هو صلب أصبح مهددا بأن يذوب في الهواء!
    بواسطة: محمد اليمان

    يستخدم عالم الاجتماع البولندي زيغموند بومان مرارًا كلمة "liquid"رفي عناوين كتبه التي ترجمت إلى العربية تحت إسم " السوائل"، اسم يلفت انتباه كل قارئ دون شك، النقطة المهمة في استخدام باومان لكلمة سائل هي أنه أراد أن يعبر عن شيء مختلف عن "ما بعد الحداثة"؛ باومان يدرك تماما دلالات "ما بعد الحداثة" إنها دقيقة تمامًا ، لكنها لا تشير بما فيه الكفاية لمراد باومان الذي يريد أن يخبرك أننا لم نعد "حداثيين" فقط ، لكننا لم نعد "نحن" أيضا.

    متابعة القراءة
  • كيف تصبح شخصا متوازنا؟! رباعية التوازن بين العقل والعاطفة
    بواسطة: ناصر الشكلية

    يشكّل العقل والعواطف والانفعالات جانبين مهمّين من جوانب حياتنا المعنوية، وبينهما نقاط التقاء ونقاط مفاصلة، والعمل على إيجاد نوع من التوازن بينهما، بحيث لا يطغى جانب على آخر، مطلب ديني، وضرورة حياتية وإنسانية، وهو نوع من الابتلاء علينا أن ننجح فيه في هذه الحياة.

    متابعة القراءة
  • القضاء والقدر في ظِلِّ وسطية الإسلام
    بواسطة: محمد جمال

    مسألة القضاء والقدر من المسائل التي كانت سببًا في انقسام المُسلمين إلى مذاهب شتّى منها، المعتزلة وقولهم أنَّ العبدَ خالقٌ لأفعالهِ؛ ونتيجة لنفي القضاء والقدر على إطلاقهِ يُطلق عليهم اسم "القدرية النُفاه". أما الجبرية فقولهم أنَّ العبدَ ليس له من الأمر شيء، وأنَّ العبدَ مُجبرٌ على جميع أفعالهِ؛ ونتيجة لمذهبهم هذا في القضاء والقدر يُطلق عليهم اسم " قدرية الإثبات" فهم على النقيض من المعتزلة، ويطلق عليهم كذلك اسم "القدرية الأبالسه" نسبة لإبليس -لعنه الله- حيث أنّ موقفهم هو ذاته موقف إبليس من القضاء والقدر؛ فقد أخبر الله سبحانه وتعالى عن إبليس أنه قال: "قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ"، وقال: "قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ". فقد أرادَ إبليس أن ينسبَ عدم سجوده لآدم -عليه السلام- لله، وأنَّ الله قد أجبرهُ على ذلك!

    متابعة القراءة
  • بحث في بنية التخلف
    بواسطة: خالص جلبي

    التخلف عن العصر مرض اجتماعي، حين يفوت المجتمع قطار التطور، فيراوح في مكانه، ويدفع ثمن ذلك تعبا، وأحيانا قصورا خارقا، يقود إلى استعمار، وحروب أهلية، واستبداد يطول أو يقصر.

    متابعة القراءة
  • الحرية بين الانتماء والانزواء!
    بواسطة: جمال طواهري

    شهدت العقود الأخيرة هجمة شرسة على الإنسان في مظهره المجتمعي، حيث أخرجت الحرية كمرادف للفردانية وأصبح يشار لكل انتماء على أنه اجتزاء من الحرية.

    متابعة القراءة