تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • ما هو نهجكم الغريزي في صنع القرار؟
    بواسطة: علاء الجنابي

    إذا كنت متفائلاً بشكل طبيعي ، فمن المرجح أنك لا تفكر دائماً في الجوانب السلبية المحتملة، وبالمثل، إذا كنت حذراً جداً أو كانت لديك نظرة مفرطة في المخاطرة، فقد لا تركز على الفرص التي تتاح لك. غالباً ما تأتي أفضل القرارات من تغيير الطريقة التي تفكر بها في المشكلات، وفحصها من وجهات نظر مختلفة.

    متابعة القراءة
  • إشكالية المادة في التعليم
    بواسطة: محمد لامين زيني

    التعليم وما أدراك ما التعليم باب من أبواب التحضر، فمن أراد أن يتقدم فعليه بجودة التعليم، وما التأخر إلا لرداءة التعليم.

    متابعة القراءة
  • كيف نؤسس نظاما تعليميا جديدا في وجود نظام تعليمي قائم؟
    بواسطة: سيران دلاور الغفوري

    من أجل تأسيس نظام تعليمي يتفاعل مع بيئته ويتناغم مع خطة التنمية الشاملة، لترقى مخرجاته إلى مستوى إشباع الحاجات المعرفية للمجتمع وتحقق التوازن بين العرض والطلب في سوق العمل، من أجل ذلك يجب دراسة النظام التعليمي القائم وتحديد أوجه القصور فيه، وتحديد الأسباب الموجبة لتغييره ومن ثمّ تحديد الرؤية لما يجب أن يكون عليه النظام التعليمي في المستقبل وتحديد الغايات لما بعد قرن من تأسيس النظام، ليساهم في بناء حضارة قوية تتحقق في ظلها العدالة الاجتماعية وسيادة الإنسانية.

    متابعة القراءة
  • حراك الجزائر.. حتى لا يهطل الإستبداد من جديد
    بواسطة: شمس الدين حميود

    بعد ثورات الربيع العربي وما تلاها من إرهاصات وثورات مضادة، ومع تباين المسارات والأحوال في دول الربيع بقي السؤال الذي يشغل بال الجزائريين يتمحور حول كيفية التخلص من النظام دون تكاليف تعيد للأذهان سنين الجمر والظلام.

    متابعة القراءة
  • هنيئا لنا هذه العشَرَة!
    بواسطة: حرم أبو ادريس

    من نعم الله تعالى وفضله أن جعل لنا أياماً مميزة، تتوالى علينا من رحمته فمن فاته فضل بعضها يلتحق بالتالي ومن أحسن يزيد إحساناً وما ذلك إلا من رحمته التي وسعت كل شئ ..عن محمد بن مسلمةأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إِنَّ لِلَّهِ فِي أَيَّامِ الدَّهْرِ نَفَحَاتٍ فَتَعَرَّضُوا لَهَا، فَلَعَلَّ أَحَدَكُمْ أَنْ تُصِيبَهُ نَفْحَةٌ فَلاَ يَشْقَى بَعْدَهَا أَبَدًا) أخرجه الطّبراني. وكانت من تلك الأيام الأيام العشر الاولى من ذي الحجة. وقد قال تعالى مُقسماً في الآية الثانية من سورة الفجر: (وَلَيَالٍ عَشْرٍ) و اللَّيَالِي الْعَشْر الْمُرَاد بِهَا عَشْر ذِي الْحِجَّة كَمَا قَالَهُ اِبْن عَبَّاس وَابْن الزُّبَيْر وَمُجَاهِد وَغَيْرهم.

    متابعة القراءة
  • نداء إبراهيم .. رحلة المسلمين إلى الله
    بواسطة: محمد كمال الدين مادوي

    في ظل هذا الوجود الانساني المرهق، وهذه الورطة التي وجَد فيها البشر أنفسهم، ومذ لحظة الوعي الأولى بعِظم الأمانة التي حملها الانسان وهو ظالم جهول، وسؤال الخلاص حاضر إلى جانب الوجود البشري لا ينفك عنه. يصاحبه في ذلك صورة العودة ورمزيتها التي صُبغت بها قصته على هذه الأرض، خلق الله آدم، أسكنه الجنّة، وبعد الخطيئة الأولى أنزّله الأرض، لتصبح العودة إلى الموطن الأصل له ولذريته من بعده، أسمى آمانيهم ومنتهى خلاصهم.

    متابعة القراءة
  • الاستبداد في ضوء فكر الكواكبي
    بواسطة: عبد الرحمن حسنيوي

    يعتبر عبد الرحمان الكواكبي، من أهم الشخصيات التي بصمت الفكر العربي في العصر الحديث، وهو من أهم دعاة الإصلاح؛ أمثال: جمال الدين الأفغاني (1838 – 1897)، ومحمد عبده (1849– 1905)، ومحمد رشيد رضا (1865- 193) وآخرين، وهؤلاء المفكرون حاولوا الإجابة عن إشكال أساسي هو: لماذا تقدم الآخر، وتأخرنا نحن؟

    متابعة القراءة
  • التعليم ليس ميدانًا للمنافسة.. طريق سنغافورة إلى ريادة العالم في التعليم الإبتدائي
    بواسطة: هيفاء الشريف

    رغم صغر مساحتها وحداثة استقلالها، استطاعت سنغافورة خلال 50 عامًا -منذ استقلالها عن بريطانيا وانفصالها عن ماليزيا- القفز عاليًا في ركب الحضارة والتطور وتحقيق إنجازاتٍ عظيمةٍ جعلتها تنضم إلى مصاف الدول المتقدمة، وفي الوقت الذي انعدمت لديها الموارد الطبيعية؛ استطاعت سنغافورة باهتمامها بمواردها البشرية أن تحقق معجزات في النمو الاقتصادي حتى وصلت إلى منافسة الدول المتقدمة في التطور والنمو الاقتصادي عبر تفوقها بالنظام التعليمي الذي يبدأ ببناء الإنسان لأجل اكتمال بناء الأوطان؛ في الأسطر الموالية من هذا التقرير نبحر معًا في التجربة السنغافورية في مجال التعليم الإبتدائي .

    متابعة القراءة
  • النسق الكلي للعيش.. ما هو شكل البناء الذي يرسمه القرآن للمجتمع البشري؟
    بواسطة: د. جاسم سلطان

    ننظر إلى بلاد الإسلام فنجد في بعضها احتقانات كبرى بين الطوائف، وبين المختلفين في كل طائفة على حدا، وبين أهل الأديان، وتنتشر أسئلة من جنس هل نسلم على الآخر؟ هل نهاديه؟ هل نعايده؟ هل نشتري منه؟ هل نبيع عليه؟ هل نمنحه مكانا لعبادته؟ هل...هل؟ وفي كل الأحوال تستدعى الآيات والفتاوى! إن حل تلك الإشكاليات لا يتم باستدعاء النصوص المجزئة من التاريخ أو من السنة أو من القرآن، بل بفهم النسق الحاكم لكل تلك الاستدعاءات.

    متابعة القراءة
  • لماذا الجامعات ليست هي الحل؟
    بواسطة: ديب شوقي

    قاعاتُ محاضرات وحرم جامعي وخيالٌ جميل، تلك أسمى أمنيات الممتحَن لنيل شهادة الثانوية العامّة، يبدأ تحقق الأمنية بمعاناة اختيار التخصص، ثمّ تنتهي بضياع سنين عجاف! فما إن يتخرج الطالب حتى يبدأ من جديد في رحلة البحث عن عمل، ليدخل معركة الانتظار في صفوف مكدسة من خريجي الجامعات والمعاهد، كأنّ البوصلة مفقودة وتحتاج إلى رجل رشيد يبحث عنها ويسدد خطى الطلبة نحو مستقبل أفضل، بدل السعي نحو المجهول!

    متابعة القراءة