تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • اهتمامات عصفورية
    بواسطة: موفق السباعي

    إن للناس مذاهباً كثيرة، وطرائقَ قِدَداً، في نوعية الاهتمامات في هذه الحياة الدنيا.. قليلٌ منهم جداً، لهم اهتماماتٌ عاليةٌ، وكبيرةٌ، ولهم طموحاتٌ سامقةٌ، تناطح السحاب، وتعانق الثريا، وتتجاوز مجرات الأفلاك، وتتعالى على السفاسف، وعلى التفاهات.. ويمكن أن يضحي الواحد منهم بحياته، ويقدم روحه، فداءً للمبادئ السامية، والعقيدة العالية التي يؤمن بها، ويبذل ماله في سبيل الله، مترفعاً على اهتمامات القطيع، ذي الاهتمامات الصغيرة، التافهة، البسيطة، الدونية، السطحية..

    متابعة القراءة
  • انعكاس الفطرة على صورة قوس المطر
    بواسطة: سارة سعدي

    داخل محل الألعاب أحاول الظفر بلعبة جميلة لابنتي ذات السنوات الأربع، والتي يرتفع سقف طموحها في اختيار الدمى مع كل زيارة لهذا المحل، -تتجول عيناي بين الأرفف محتارة بينها- لتقف أخيرا على تلك اللعبة التي أصبحت أراها بكثرة داخل محلات الألعاب تختال بألوانها السبعة التي جاءت بنفس ترتيب قوس المطر.

    متابعة القراءة
  • كيف تشكل اللغة هويتنا الحضارية؟
    بواسطة: إيمان سعد

    ​​استضاف عمران الحضارة في برنامج رواء الأستاذ أحمد القاري من المغرب في جلسة عنوانها "كيف تشكل اللغة هويتنا الحضارية؟" وذلك بتاريخ 30 دجنبر 2021؛ تقرؤون فيما يلي نص الحوار كاملا.

    متابعة القراءة
  • لا وجود لقيم أخلاقية في الداروينية والإلحاد
    بواسطة: حسني الخطيب

    التطور الدارويني يقوم على أن الكائنات الحية جاءت عبر تطور خلية أولية بطفرات عشوائية وانتخاب طبيعي، والانتخاب الطبيعي يعني أن البقاء في هذه الطبيعة هو للكائن الأصلح في قدرته على التكيف مع الطبيعة، والبقاء للأصلح يعني الصراع مع الكائنات الأخرى الأحوط في السلم التطوري، فالصراع هو قانون الطبيعة حسب "تشارلز داروين" (Charles Darwin)، هذا وقد سحب داروين نظريته على الإنسان واعتبر أنه تطور من أصل شبيه بالقرود، وحين يتكلم داروين عن الإنسان الأرقى تطوريا، فإنما هو يعني الإنسان الأوروبي الأبيض، أما باقي الأجناس فهم عند داروين في مرحلة وسطى بين القرود والغوريلا وسلفهم وبين الإنسان.

    متابعة القراءة
  • لا وجود للنزعة الأخلاقية مع الإلحاد
    بواسطة: حسني الخطيب

    الإلحاد يفسر الكون ووجوده تفسيرا ماديا بحتا لا مكان فيه للقيم المعنوية والروحية أصلا، فلا حق ولا باطل، ولا خير ولا شر، وذلك لأن هذه قيم معنوية لا تفسرها المادة، وعندما يكون الإنسان ابن المادة ولا شيء إلا المادة، فلا معنى للرحمة، ولا للصدق، ولا للوفاء ولا لبرّ الوالدين وغيره الكثير، فالإحساس بهذا كله، إنما هو نتيجة طفرات جينية صدفية وعشوائية.

    متابعة القراءة
  • ما هكذا فُرض رمضان!
    بواسطة: محمد العماري

    معلوم أن الله يفرض العبادات على عباده من أجل مقاصد دنيوية وأخروية، علمنا بعضها وغاب عنا البعض الاخر، ومع انشغال الناس بهذه العبادات زمانا ومكانا بل وجماعات وإرثا، فقد أضحت عند الكثير منهم مجرد عادات يومية أو سنوية أو مكانية.  ولذلك فلا ضير حين نرى مؤمنين يقومون بالعبادات ويحرصون عليها كل الحرص، وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا. 

    متابعة القراءة
  • رمضان.. هل سيصبح كريسماس جديدا؟
    بواسطة: شمس الدين حميود

    "إن دخول السوق العالمي لمكان ما يصحبه تحول في الثقافة والهوية وأساليب الحياة في هذا المكان".  هذا ما خطه كيفن روبنس أستاذ علم الاجتماع بجامعة لندن في ورقة بعنوان "التقاليد والترجمة". فالعولمة إذن مرتبطة بالتغيرات الاجتماعية والسلوكية للأفراد، لكن ما علاقة هذا برمضان؟ أو حتى بالكريسماس الغربي؟

    متابعة القراءة
  • مشروع الفطرية عند الدكتور فريد الأنصاري.. مدخل التحول الحضاري من القرآن إلى العمران
    بواسطة: عبد الحفيظ بن مبارك

    إن أصدق الحديث والقول كلام الله تعالى القائل: {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا} [النساء: 87]، فكان بذلك قوله سبحانه واصفا كتابه المنزل: {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ} [الإسراء: 9]، أصدق قول وأصدق وصف للقرآن العظيم بأنه كتاب هداية. فمن صدق في الاستهداء بآيات الكتاب هدي لأقوم سبيل. ولذلك كان لزاما على من أراد الصلاح والإصلاح أن يكون مبدأ أمره ومنتهاه مع هذا الكتاب الهادي المبين.

    متابعة القراءة
  • فتِّش عن الإتقان!!
    بواسطة: لحرش عبد السلام

    ظاهرة نفسية غريبة يلمسها كل من حضر اجتماعا أو لقاء معين، لمناقشة موضوع معين، أو مشكلة ما. يجتمع الحاضرون، ويناقشون المشكلة المقترحة - أزمة السكن، أزمة النقل، أزمة الهدر المدرسي… وخذ ما شئت من المشاكل، فتجد من حضر للجمع يناقش القضية المطروحة، حتى لَيُخيل للناس أن القضية ستحملنا على نسف الجبال، وبذل النفيس والمال من أجل إيجاد الحل للمشكلة. لكن إذا انصرفنا، انطلق كل إلى حال سبيله، وانطفأت تلك الشعلة، وذاك الحماس الذي كان في ذلك اللقاء.

    متابعة القراءة
  • لماذا يجب على المسلمين القلق من الميتافيرس؟
    بواسطة: بشائر معمر

    هذا المقال ترجمة بتصرف لمقال: Why Muslims Should Be Concerned By the Metaverse، الذي نُشر في موقع The Muslim Skeptic دعنا نضع في مخيلتنا سيناريوهين.

    متابعة القراءة