تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • ترجمة تقرير التنافسية العالمية 2020: كيف تعمل البلدان في طريق التعافي؟
    بواسطة: فريق مؤشر

    لا يزال الركود الاقتصادي العميق الناجم عن COVID-19 له عواقب اقتصادية واجتماعية عميقة. منذ تفشي الوباء، ارتفعت معدلات البطالة بسرعة في معظم الاقتصادات النامية والمتقدمة، وبدأت معدلات الفقر في الارتفاع مرة أخرى، مما أدى إلى عكس المكاسب التي تحققت على مدى العقود القليلة الماضية. وفقًا لآخر التقديرات، من المتوقع أن تدفع الأزمة الاقتصادية والصحية الناجمة عن COVID-19 ما بين 88 مليون و115 مليون شخص إلى الفقر المدقع في عام 2021. عند النظر إلى الخسائر في ساعات العمل التي تعرض لها الاقتصاد العالمي، 245 مليون بدوام كامل من المتوقع فقدان الوظائف على الصعيد العالمي بحلول نهاية عام 2020، وهو ما يرقى إلى خسارة القدرة الإنتاجية بنسبة 8.6٪ من القوة العاملة العالمية. كما كشفت الأزمة عن أوجه قصور في البنية التحتية والسياسات القائمة، تتراوح من أنظمة الحماية الاجتماعية إلى الرعاية الصحية.

    متابعة القراءة
  • التعلم الفاعل والمنتج
    بواسطة: سناء جبر

    لكلٍ منا طريقته في التفكير ومنهجه في التدريس وعمل الأشياء وصولا إلى أفضل النتائج، وما يحدد صحة هذه الطريقة أو تلك، هو نسبة المتفاعلين مع الأساليب والاستراتيجيات المتبعة لحصد أعلى نسبة من النتاجات المتوقعة والأهداف المرصودة.

    متابعة القراءة
  • أثر الابتكار على الاقتصاد الصيني
    بواسطة: خولة شليف

    يعد قطاع الاقتصاد أحد القطاعات المهمة لكل دولة، حيث تسعى هذه الدول لتطوير اقتصادها من خلال وضع خطط إستراتيجية للتنمية الاقتصادية التي تستجيب للطلب المحلي والعالمي. إن التحولات الطارئة على تسيير الاقتصاد يمكن ترجمتها بواسطة العديد من العمليات، من خلال إدخال مهارات الابتكار والإبداع، على اعتبار أن الابتكار أصبح القوة المحركة الأولى للتنمية الاقتصادية حيث تعطي هذه الأخيرة ثمارا في التكنولوجيا الفائقة.

    متابعة القراءة
  • كيف يصبح البحث العلمي مدى الحياة ثقافةً مجتمعية؟
    بواسطة: مؤمنة عبد السلام

    اختتم فريق مؤشّر عمران ندوته الافتراضية بعنوان: كيف يصبح البحث العلمي مدى الحياة ثقافة مجتمعية؟ وقد أقيمت في السابع عشر من شهر مارس 2021 عند الساعة السابعة مساء بتوقيت مكة المكرمة وحضرها مجموعة من الخبراء المختصّين من مختلف البلدان العربية لإثراء الجلسات بنقاشاتهم وآرائهم حول الموضوع. سجل للندوة 2000 مسجل، وشارك فيها أكثر من 2200 مشارك عبر منصة الزوم، كما تابعها 12 مشاهدا من الباحثين والخبراء والمهتمين عبر البثّ الحيّ على الفيسبوك.

    متابعة القراءة
  • مهارة ابتكار التعليم في الجزائر وألمانيا
    بواسطة: خولة شليف

    أصبح التعليم ضرورة ملحة للنهوض بالأمة والسير في ركب الحضارة، فالتعليم جزء من النظام الاجتماعي، تهتم بإعداد الفرد الذي يساهم في بناء مجتمعه بإيجابية. "ولعل التقدم العلمي والتطور التقني الذي حققته البشرية في ميادين عديدة يتطلب النظرة المتجددة للأشياء وتوليد الأفكار الجديدة وهذا مانجده في المجال التربوي، حيث أنه يشجع على التنمية والإبداع والتطور في ظل الثورة الصناعية التي يشهدها عالم الإقتصاد من أجل اللحاق بركب التقدم العلمي" (وفاء غطاس،2019، ص29)، فالابتكار والإبداع أضحى أحد أهم مؤشرات التقدم في أي دولة وتمكين الطلبة من مواجهة تحديات المستقبل، وما يحمله من تخصصات علمية جديدة، ومواكبة التغيرات العالمية والتطور التكنولوجي الذي نشهده يوميا ما يتطلب تكييف المناهج الدراسية وثورة التكنولوجيا الرقمية، ويلبي متطلبات التجديد والتطور التربوي.

    متابعة القراءة
  • الإبداع وتطبيقاته التربوية
    بواسطة: مروة عصام الأضم

    إن الثقافة اصطلاحاً هي أسلوب الحياة إجمالاً، أي هي النظام الاجتماعي وما له من معتقدات وعادات. والتربية والتعليم هي واسطة من وسائط المحافظة على الثقافة وإيراثها من السَّلف إلى الخَلَف، أي أن الثقافة هي ملك مشترك، والتعليم ملك فردي. تعتبرُ الثقافةُ العربيةُ هي المرآة التي تعكسُ طبيعة الحياة الاجتماعية والفكرية عند العرب، وتساهمُ في توضيح مكونات المجتمع العربي والقيم الأصيلة الخاصة به، وأيضاً تشكلُ الثقافة العربية منظومةً متكاملةً من الأسس التي تعملُ على تعزيزِ دور اللغة العربية في نقلِ الصورة الحقيقية عن الشعوب العربية إلى الشعوب الأخرى.

    متابعة القراءة
  • في عصر التكتلات الاقتصادية العالمية ... لماذا يتعثّر العرب؟
    بواسطة: عمرو السيابي

    اختتم فريق مؤشر عمران ندوته الافتراضية بعنوان "في عصر التكتلات الاقتصادية العالمية ... لماذا يتعثر العرب؟"، الذي أقيم يوم 13 يناير 2021 عند الساعة السابعة مساءً بتوقيت مكة المكرمة. وقد حضر الندوة مجموعة من الخبراء المختصّين من مختلف البلدان العربية لإثراء جلسات الندوة بنقاشاتهم وآرائهم حول الموضوع. وشارك في الندوة الافتراضية أكثر من 200 مشارك عبر منصة الزوم كما تابع الندوة 12 مشاهدا من الباحثين والخبراء والمهتمين عبر البثّ الحيّ على الفايسبوك.

    متابعة القراءة
  • التضخم الاقتصادي في تركيا
    بواسطة: مؤمنة عبد السلام

    اقتصاد تركيا هو اقتصاد سوق ناشئ كما حدّده صندوق النقد الدولي. ويعد البلد من بين الدول المتقدمة في العالم وفقًا لكتاب حقائق العالم لوكالة المخابرات المركزية. كما يعرف الاقتصاديون وعلماء السياسة تركيا أيضًا بأنها واحدة من الدول الصناعية الحديثة في العالم؛ إذ تحتل المرتبة التاسعة عشرة من إجمالي الناتج المحلي الاسمي في العالم، والمرتبة الثالثة عشرة في الناتج المحلي الإجمالي حسب تعادل القوة الشرائية. كما تعد الدولة من بين المنتجين الروّاد في العالم للمنتجات الزراعية، والمنسوجات؛ والسيارات ومعدات النقل؛ ومواد بناء؛ والإلكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية .

    متابعة القراءة
  • البنوك الإسلامية في الجزائر
    بواسطة: حسن يدا

    تعد البنوك المحرك الرئيس للاقتصاد بالدّول، والممول الأساسي لمختلف المشاريع الاستثمارية والتجارية، والصناعية، والخدماتية وغيرها. حيث تعمل المؤسسات المصرفية والمالية على تزويد المشاريع بما تحتاج إليه من تمويل، سواء أكان ذلك قبل انطلاقها أو خلال مراحل سيرها. وعلى هذا الأساس، كان لا بدّ من وجود قطاع بنكيّّ قويّ مبنيّ على أسس متينة تجعله قادرًا على تلبية احتياجات المشاريع الاستثمارية من رؤوس الأموال.

    متابعة القراءة
  • التضخم في السعودية
    بواسطة: مؤمنة عبد السلام

    التضخم الاقتصادي مؤشر مهم، لكنه مع ذلك يبقى مجرد مؤشر، فالقضية الأساسية هي معرفتنا بمدى تعافي الاقتصاد وقدرته على الاستدامة وتوفير فرص عمل محترمة ورفع مستويات المعيشة. نحن نتابع مؤشر التضخم لأنه يمنحنا فرصة للتنبؤ بحالة الاقتصاد الراهنة واتجاهه في المستقبل المنظور. لكن مؤشر التضخم له مشكلاته التفسيرية ومشكلات في قياسه بذاته، ويجب على متخذي القرار الحذر عند تحليل المؤشرات والمعوقات جيدا قبل تقديم تفسيراته أو قبل اتخاذ قرارات اقتصادية حاسمة، سواء على المستوى الكلي أو الجزئي.

    متابعة القراءة