تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • الإعلام وإصلاح المناخ الحضاري العام.. ما العمل؟
    بواسطة: د. عبد الكريم بكار

    كيف يمكن للصحوة أن تستفيد من الثورة الحاصلة، في وسائل البث والنشر والاتصال، في الدعوة إلى الله تعالى، وفي إعادة صياغة الشخصية الإسلامية بالإضافة إلى إصلاح المناخ الحضاري العام؟ أعتقد أن هناك إمكانات جيدة لعمل الكثير من الأمور المهمة على هذا الصعيد بشرط توفر شيئين: الوعي والاهتمام.

    متابعة القراءة
  • أثر الحكم الرشيد على التنمية الإقتصادية المستدامة
    بواسطة: د. محمد محمود العجلوني

    يهدف هذا البحث إلى التعرف على أثر الحكم الرشيد في النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، وتكمن أهمية ذلك في الوقت الذي تمر فيه معظم الدول العربية بحركات إصلاحية هدفها تحقيق الحكم الرشيد ومحاربة الفساد، ذلك أن المجتمعات أصبحت تُدرك أن التراجع الإقتصادي والتنموي إنما ناشئ عن الحكم غير الصالح، وبالتالي، ناقش البحث بالتحليل خصائص ومبادئ ومؤشرات الحكم الرشيد وعلاقة كل ذلك بالنمو الإقتصادي، على المدى القصير، والقدرة على إدامته بما يُحقق التنمية الاقتصادية المُستدامة، على المدى الطويل. كما تم تطوير نموذج إقتصادي رياضي لقياس أثر الحكم الرشيد في إدامة النمو الإقتصادي باستخدام الانحدار المتعدد ذو التأثير الثابت، وقد تم تطبيقه على مؤشرات الحاكمية والنمو الإقتصادي في الدول العربية خلال الفترة 1996-2011، التي أظهرت بياناتها تصدر دولة قطر لكافة الدول العربية ليس فقط في النمو الإقتصادي والسكاني وإنما أيضًا في مؤشرات الحاكمية الرشيدة.

    متابعة القراءة
  • 5 دولٍ إسلامية هي الأقل فسادا.. تعرف عليها
    بواسطة: عائدة خليفي

    في كل سنة تُصدر منظمة الشفافية الدولية تقريرا يكشف عن مدركات الفساد العام في العالم، "وقد أطلق مؤشر مدركات الفساد أول مرة سنة 1995م ليصبح أحد أهم الإصدارات البحثية لمنظمة الشفافية الدولية، ومن أبرز المؤشرات العالمية لانتشار الفساد في القطاع العام. ويعطي المؤشر لمحة سنوية عن الدرجة النسبية لانتشار الفساد من خلال ترتيب الدول والأقاليم في مختلف أنحاء العالم. وقامت منظمة الشفافية الدولية سنة 2012م بمراجعة منهجيتها في إعداد المؤشر للسماح بمقارنة الدرجات من سنة إلى أخرى.

    متابعة القراءة
  • المؤثرات السياسية على المجتمع.. الأسباب والنتائج
    بواسطة: جمعة جمال العبدان

    تعرَّف هذه الدراسة المؤثرات السياسية على المجتمع وتشرح أبعادها ونتائجها وعلاقتها مع الأنظمة الحاكمة، وعلاقة كل مجتمع مع مجتمع آخر بحسب نمط المؤثر السياسي على كل مجتمع، ومن ثم سيتم تفصيل علاقة الأنظمة مع الشعوب ومع التأثير السياسي الخارجي وارتباطهم بالأبعاد الزمنية والتغيرات الجيوسياسية التي قد تطرأ على المجتمع.

    متابعة القراءة
  • من أجل الشفافية
    بواسطة: د. عبد الكريم بكار

    معظم دول العالم مهتمة اليوم بمسألة الشفافية ومكافحة الفساد المالي والإداري، وذلك لوجود شعور قوي بأن الفساد يهدد ثروات الدول؛ ولا سيما الدول النامية، كما أنه يشؤه السياسات التنموية، ويضعف الثقة بالمؤسسات العامة، وهو إلى جانب ذلك يلوث بيئات الأعمال، فتصبح أقل قدرة على جذب الاستثمارات الأجنبية. والحقيقة أن السنوات العشر الأخيرة شهدت ما يشبه الطفرة في هذا الموضوع؛ حيث صدرت قرارات كثيرة في كثير من الدول العربية والإسلامية بشأن الشفافية ومكافحة الفساد، وصار هناك نوع من التنافس بين بعض الدول حول تحسین مرکزها في التقرير السنوي الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية المتمركزة في برلين، كما أن تناول وسائل الإعلام المسائل الفساد صار أكثر جرأة وأوسع نطاقا، وهذه كلها مؤشرات إيجابية، لكن مع كل هذا فإن معظم الدول الإسلامية تعاني من درجة منخفضة في الشفافية ودرجة عالية من انتشار الفساد، مما يعني أن الطريق نحو وضعية تسودها النزاهة ما زال طويلا!! وهذه بعض الملاحظات حول هذه المسألة المهمة.

    متابعة القراءة
  • نحو نظام صحي شامل.. نظم إدارة المعلومات الصحية الروتينية
    بواسطة: عطا العقيل

    طورت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الأدوات من شأنها إجراء تقييم شامل للحالة الصحية على عدة مستويات، ابتداء من المنشآت (العيادة أو المستشفى) إنتهاء بالنظام الصحي للبلد. وذلك عن طريق مجموعة من مؤشرات الأداء التي تحددها الاستراتيجية الموضوعة وسياسات التخطيط، من هذه المؤشرات على سبيل المثال معدل الوفيات وحالات التلقيح عند الأطفال وعدد حالات الإجهاض عند النساء الحوامل وغيرها.

    متابعة القراءة
  • أثر ضعف الإعلام والتعليم على انحطاط العقل المسلم
    بواسطة: نبيل ينسي

    في عصر يحتفى فيه كثيرا بالمؤسسات، وتعلق عليها الأمل، وينتظر منها الشيء الكثير، يجب أن لا ننسى أن البشر بطبعهم كانوا دائما صناع مؤسسات، وأن هذه ليست ظاهرة حديثة، في كثير من الأحيان لم تكن هذه المؤسسات بهذه الضخامة الموجودة الآن وبهذه الآمال العظام لكنها كانت موجودة.

    متابعة القراءة
  • إشكاليات مؤرقة تعاني منها الإدارة في مؤسساتنا
    بواسطة: محمد لامين زيني

    المؤسسة هي الصوت الصاخب للقرن الحادي والعشرين، وهي من ضمن ما تميّز به القرن، حيث انتقلت الحركة والتسيير من الفرد إلى الجماعة التي هي المؤسسة التي تُسيِّر شؤونها وفق رؤى واضحة وخطط محكمة، وآراء متباينة متبادلة متقابلة تصب في هدف مشترك محدد منعوت، وبلغة العلم والأرقام والمعطيات الدقيقة والفرضيات المضبوطة المؤدية إلى نتائج شبه معروفة، ومعروفة.

    متابعة القراءة
  • الصحافة المتخصصة ودورها في الإصلاح والتنمية
    بواسطة: إبراهيم الديب

    مع تطور الرصيد الإنساني الضخم من المعارف والخبرات، تنوعت وتعددت وتشعبت مجالات الحياة، وأصبح التخصص لازمة أساسية من أساسيات الحياة، حيث بلغ الابداع والجمال والكمال مبلغا عاليا في كل تخصص من التخصصات، ما فرض نوعا من المنافسة الحادة، ويمكننا القول في كثير من المجالات أنه لم يعد لغير المحترفين مكانا فى هذا المجال وربما في هذا العالم.

    متابعة القراءة
  • الذكاء الاقتصادي والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.. حاجة أم ترف؟
    بواسطة: عائدة خليفي

    في زمن القرية الواحدة والشبكة العالمية اللامتناهية في الدقة، أصبح تحول مختلف اقتصادات العالم من أدائها التقليدي لآخر يواكب المتغيرات أمرا لابد منه، الأمر الذي جعل من تطبيق الذكاء الاقتصادي ضرورة قصوى لا تقتصر على الدول وإنما أصبح ضرورة في ظل تطورات البيئة وازدياد حدة المنافسة لكل المؤسسات الاقتصادية مهما كان حجمها؛ صغيرة متوسطة وكبيرة الحجم.

    متابعة القراءة