تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • إليك الخصائص التي جعلت من الحوكمة متطلبا للنهضة!
    بواسطة: قحطان الصيادي

    إن «الحوكمة الرشيدة» أصبحت متطلبا أساسيا من متطلبات النهضة الحضارية وتنمية أدوات التقدم للإنسانية ممثلة بالشركات والمؤسسات والمنظمات، لقد أصبحت الحوكمة مصطلحًا مُهمًا جدا في قاموس الأعمال العالمي، ولد من رحم الأزمات في سوق المال العالمي وترعرع في خضم أحداث غير مستقرة للشركات.

    متابعة القراءة
  • نمط الإدارة ونجاح المؤسسات
    بواسطة: علي عبد الغفار

    يكفي أن تبلغني عن كون هذه المؤسسة ناجحة أم خاسرة؛ حتى أرد عليك وأنا في مكتبي عن طريقة ونمط الإدارة والممارسات الإدارية التي تتم داخل تلك المؤسسة، وهذا ليس سحرًا ولا إدعاءً للغيب لكنه علم، حيث أن كل شيء له دلالاته ومؤشراته التي تُنبئ بنتيجته، فالنجاح له دلالاته من نمط الإدارة وكذلك الفشل.

    متابعة القراءة
  • سبع دول هي الأكثر تنافسية في العالم الإسلامي سنة 2019
    بواسطة: فريق التحرير

    منذ 1979م، عمل المنتدى الاقتصادي العالمي على قياس "القدرة التنافسية" للدول من خلال مجموعة مؤشرات تصدر مُجتمعة في تقرير سنوي، ويُعرف المنتدى "القدرة التنافسية" بأنّها "مجموعة من المؤسسات والسياسات والعوامل التي تحدد مستوى إنتاجية أي بلد."

    متابعة القراءة
  • نافخ الصفارة.. المبلغ عن الفساد
    بواسطة: خليل السلمي

    في أوائل سبعينات القرن الماضي، ابتكر الأمريكي رالف نادر مصطلح whistle-blower لتجنب الدلالات السلبية الموجودة في كلمات أخرى مثل (informers)، أو (snitches)، وتترجم هذه الكلمة ترجمة حرفية: بنافخ الصفارة، ويترجمها البعض كاشف الفساد أو المخبر أو المبلغ عن الأعمال غير القانونية، وقيل الجراس، وقيل المبلغين الداخليين، وكلها تعريبات لمصطلح يمكننا تعريفه بأنه: "الإفصاح عن معلومات متعلقة بأنشطة فاسدة، أو غير قانونية، أو احتيالية أو منطوية على مخاطر ترتكب في منظمات القطاع العام أو القطاع الخاص وتثير مخاوف أو تمثل تهديدًا للصالح العام، أو الأفراد أو المؤسسات التي لها القدرة على اتخاذ الإجراءات.

    متابعة القراءة
  • دعوة للاستكتاب.. هل ما زالت المؤسسات مهمة لتطوير اقتصاديات الدول؟ كيف ننهض بها؟
    بواسطة: فريق التحرير

    نحاول في «عمران» من خلال هذا المؤشر أن نُسلط الضوء على «المؤسسات»، حيث نسعى إلى قراءة واقعها في العالم الإسلامي برصد الأرقام والإحصائيات على مستوى الدول والتي شهدت تفاوتًا في تنافسية مؤسساتها، وتسجيل الفوارق الأساسية مع البلدان المتقدّمة الإسلاميّة أو الغربية بتحليل تجاربها واستنباط الرؤى التي تُعين الأفراد والمؤسسات على تطوير هذا المجال، وكذا الحث على تأسيس المشاريع المتعلقة بها وإنجاحها أو تبني الاستراتيجيات اللازمة لتجويد الأداء.

    متابعة القراءة
  • بنقرة واحدة.. عمران أول موقع يتيح لك معرفة القدرة التنافسية للدول الإسلامية
    بواسطة: عبد القادر بن مسعود

    إذا كنت من المهتمين بمتابعة تصنيف الدول من خلال المعايير والمؤشرات التنافسية، فلاشك أنّك كنت تعاني وأنت تنتقل من صفحة لأخرى لتجد تصنيف بلدك في مؤشرٍ ما، ثم تعيد نفس الخطوات وربما في نفس المدة الزمنية وأنت تبحث عن تصنيف بلدك في مؤشرٍ آخر، هذه الصعوبات والوقت المهدر صار بعد الآن في طيّ الزمن، وذلك بعد أن أطلقت منصة عمران وكأوّل تجربة في المنطقة العربية خدمة جدول "مؤشر"، التي ستمكنك من معرفة ترتيب الدول الإسلامية من خلال 171 معيارًا من معايير القدرة التنافسية، كما ستمكنك الخدمة من معرفة تموقع العالم الإسلامي في كل مؤشر ومعيار من خلال استعراض النسبة العامة لكلّ الدول الإسلامية.

    متابعة القراءة
  • توفير التكنولوجيا في الصحة والتعليم.. تطويرٌ أم ميزانيات ضائعة!
    بواسطة: حرم أبو ادريس

    إن عدم كفاءة الخدمات الصحية والتعليمية يسبب ضياعًا في الإمكانيات البشرية الضخمة، وفي عصر التكنولوجيا نجد أنّ أنظمة التعليم والصحة المتكاملة والفعّالة في البلدان المتطورة والتي استفادت من منتجات العصر الحالي، تختلف جذريًا مع الخدمات الصحية والتعليمية المتدنية والتي تكاد تكون معدومة في بعض البلدان النامية.

    متابعة القراءة
  • البحث العلمي في الطب.. بين واقع الأمة والآمال
    بواسطة: سارة لطاف

    لقد فطن المسلمون منذ العصور الأولى إلى أهمية اكتساب العلم وكانت لهم الريادة في العديد من المجالات العلمية بما في ذلك الطب، وقد اختلف حال التعليم والصحة والبحث العلمي في عصرنا الحالي، إذ لا تزال معظم الدول الإسلامية متخلفة.

    متابعة القراءة
  • ما هي نتائج ضعف الإنفاق على التعليم؟
    بواسطة: عائدة خليفي

    تعرف الدّارسات الإنفاق على التعليم بأنه عبارة عن النفقات التي تصرف على العملية التعليمية بجوانبها المختلفة حسب أهداف التربية وما تتضمنه من الوقت والمال لإنتاج السلع والخدمات، فحين نتحدث عن الإنفاق العام على التعليم فإننا نشير إلى النسبة المئوية (%) من إجمالي الإنتاج المحلي أي إجمالي الإنفاق العام (الحالي والرأسمالي) على التعليم مُعبَّرًا عنه بنسبة مئوية من إجمالي الإنتاج المحلي في سنة معينة، والإنفاق العام على التعليم يشمل الإنفاق الحكومي على المؤسسات التعليمية (العامة والخاصة على حدٍ سواء)

    متابعة القراءة
  • في 6 خواطر.. هكذا يرى المعلّم حُلول مشكلات التعليم الأساسي!
    بواسطة: عائدة خليفي

    يعتبر ملف «المؤشر» أحد أدوات عُمران لصناعة ‎الوعي الحضاري، نتناول فيه العديد من المشكلات والأزمات التي تواجه الأمة، مع محاولة اقتراح الحلول الممكنة، وكل ذلك يطرح في أشكال وقوالب مختلفة بمشاركة من المختصّين.

    متابعة القراءة