تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • تصميم تقنيات الذكاء الاصطناعي لكبار السن
    بواسطة: سارة الغرياني

    على الصعيد العالمي، يتزايد عدد السكان الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة فما فوق بمعدل أسرع من أي فئة عمرية أخرى. ويمثل هذا النمو واحدا من أكبر التحولات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في العصر الحالي، مما يؤثر على الرعاية الصحية والحكومة والنظم الاجتماعية التي لم يتم بناؤها إلى حد كبير لتلبية احتياجات السكان المسنين. وينبغي الآن الاستثمار في نظم الدعم (التي يتم توسيع نطاقها بالتكنولوجيا)، والتي ستشمل استجابة منسقة من الحكومات والمجتمع والأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص. والتكنولوجيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي لديها القدرة على مواجهة تحديات الرعاية والدعم التي يواجهها هؤلاء الأفراد. غير أنه ينبغي تطوير هذه التكنولوجيات ونشرها باستخدام نهج يركز على كبار السن.

    متابعة القراءة
  • لماذا العدوان على العربية عدوان على الإسلام؟
    بواسطة: زڤاي يسرى

    لماذا العدوان على العربية عدوان على الإسلام؟ نسعى في هاته الأسطر للإجابة على هذا السؤال المركزي من خلال مراجعة كتاب د. عبد الرحمن رأفت الباشا المُعنون "العدوان على العربية عدوان على الإسلام" والذي ألقى فيه الأضواء على الحرب التي شنها الأعداء على لغة القرآن تارة في السر وتارة في العلن، فاستغرق في مناقشة الحجج التي أطلقها الخصوم تحت غطاء التحديث والإصلاح وكشف المقاصد الحقيقية لهذه الحرب. 

    متابعة القراءة
  • علاقة السياسة بالشريعة
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    من المعلوم أن لكل فعل بشري حكماً شرعياً حسب نوعه، وأن الفعل السياسي نوعان: صحيح وفاسد وأن الصحيح هو السياسة العادلة والفاسد هو السياسة الظالمة.

    متابعة القراءة
  • التوحيد.. رؤية توحّد المعرفة وتكاملها
    بواسطة: بدران بن الحسن

    إن أساس كل فلسفة وكل أسلوب في الحياة قائم على لون خاص من الاعتقاد والنظر والتقييم للوجود، وعلى نوع معين من التفسير والتحليل والتأويل والفهم والاستنباط، وكل مبدأ له انطباع محدد ونمط تفكير مميز في الكون والوجود، وهذا ما يتخذ قاعدة وأساسا وخلفية فكرية بنائية لهذا المبدأ أو ذاك، ويصطلح على هذا الأساس أو تلك القاعدة مصطلح "الرؤية الكونية" أو "المرجعية النهائية". 

    متابعة القراءة
  • في حقيقة العلوم الإسلامية وأهميتها
    بواسطة: بدران بن الحسن

    إن تناول مشكلاتنا وقضايانا اليوم بمعزل عن المعطيات العالمية لهو ضرب من الوهم وخاصة أن المسلمين اليوم لا يصنعون مصيرهم لوحدهم، بل في هم في ترابط بالعالم وفي صلة بالمرحلة الحضارية التي تعيشها الإنسانية اليوم والتي جعلت العالم يعيش كأنه قرية واحدة، وكذلك لأن قيادة العالم اليوم ليست بأيديهم بل بأيدي غيرهم، وبالتحديد الحضارة الغربية التي هيمنت على العالم وأشعث عليه بمنجزاتها وبمشاكلها أيضا منذ بدايات القرن التاسع عشر الميلادي على الأقل.

    متابعة القراءة
  • دستور دولة المدينة.. وثيقة قانونية رسخت مفاهيم إسلامية وكونية
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    نظم النبي صلى الله عليه وسلم العلاقات بين سكان المدينة، وكتب في ذلك كتاباً أوردته المصادر التاريخية، و هذا الكتاب أو الصحيفة توضح التزامات جميع الأطراف داخل المدينة، وتحديد الحقوق، والواجبات وقد سُميت في المصادر القديمة بالكتاب والصحيفة، وأطلقت الأبحاث الحديثة عليها لفظة "الدستور" ولقد تعرض الدكتور أكرم ضياء العمري في كتابه "السيرة النبوية الصحيحة" لدراسة طرق ورود الوثيقة، وقال:" ترتقي بمجموعها إلى مرتبة الأحاديث الصحيحة"، وبيّن أن أسلوب الوثيقة ينمُّ عن أصالتها، فنصوصها مكونة من كلمات وتعابي

    متابعة القراءة
  • الفكرة الدّينية وبناء الحضارة
    بواسطة: ريمة أعمر وارتي

    "الحضارة نتاج فكرة جوهرية تدفع بها في التاريخ " [1] انطلاقا من هذه المقولة لمالك بن نبي نفهم أن أصل قيام الحضارة هو الأفكار الجوهرية التي يؤمن بها الإنسان يتخذ من خلالها منهجا فكريا ليصوغ به محيطا ثقافيا ليصبح سائدا حتى يرسم بذلك اتجاه مساره الحضاري. 

    متابعة القراءة
  • أمتنا بين اليوم والأمس
    بواسطة: موفق شيخ ابراهيم

    يتساءل كثيرون: كيف يعطي القرآن توصيفاً أننا خير أمة، والواقع الآن يشهد غير ذلك؟! نلمح معلَماً مهمِّاً من فهم عمر بن الخطاب لقول الله تبارك في علاه: {كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّه}.

    متابعة القراءة
  • سياسات الابتكار في الإمارات
    بواسطة: مؤمنة عبد السلام

    تعد دولة الإمارات الأولى عربياً في مؤشر الابتكار العالمي لعام 2019. حيث يعتبر هذا الأخير عنصراً من المحاور الوطنية لرؤية الإمارات 2021 التي تندرج تحت عنوان "متحدون في المعرفة"، والذي ينشد تحقيق اقتصاد معرفي متنوع مرن تقوده كفاءات إماراتية ماهرة، وتعززه أفضل الخبرات بما يضمن ازدهارا بعيد المدى. كما تُعد دولة الإمارات الوحيدة عربياً التي تسعى بشكل حثيث ومستمر إلى تحقيق اقتصاد معرفي مستند إلى الإبداع والابتكار. كما تعمل على ترسيخ أسس البيئة المُثلى، لتخريج أجيال جديدة من المواهب اللازمة لرفد سوق العمل باحتياجاته المتزايدة من العقول القادرة على الإبداع، ومواكبة التطلعات الطموحة لمستقبل التنمية الاقتصادية في الدولة. 

    متابعة القراءة