تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • الرأسمالية والاشتراكية.. ما هي قصة الخلاف بينهما؟!
    بواسطة: حيدر مرتضى

    تنبأ منظرو النظرية الاشتراكية بـالحتمية التاريخية ونهاية الرأسمالية، ولكن ما حدث أن الرأسمالية استمرت، وأدخلت العديد من التعديلات وعالجت الثغرات والعيوب التي امتازت بها؛ لقد أدرك منظرو الرأسمالية، أن استقرار المجتمعات وتطورها رهين بمدى مداراتهم الإنسان وجعله الهدف الأسمى للتنمية، وتطورت التنمية في المجتمعات الرأسمالية لتصل إلى مرحلتها الحالية وهي (التنمية من أجل الإنسان). 

    متابعة القراءة
  • 7 أسباب لفشل المشاريع الصغيرة والمتوسطة!
    بواسطة: ديب شوقي

    أحد أهم خصائص المشاريع والشركات الريادية الناشئة هي أنها سريعة النمو، وأنها تنمو بتأثير إبداعي غير منضبط بقوانين وسياسات، حتى توصل أصحاب الشركات الكبيرة مؤخرا إلى نتيجة مفادها أنهم حتى يأتون بأفكار إبداعية، لا بد لهم من عمل تغييرات بنيوية في شركاتهم تجعل سلوكهم وبيئتهم مشابهة لسلوك وبيئة المشاريع الريادية الناشئة. 

    متابعة القراءة
  • أداة PESTEL.. كيف تساعد باختبار فكرة مشروعك؟
    بواسطة: غيث البحر

    قطاع الأعمال قطاع معقد جداً فإن أي شيء يحدث في الدول يؤثر عليه سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، فبالإضافة إلى العوامل الداخلية التي تؤثر على الشركات كالموظفين واللوجستيات المطلوبة والعوامل الخارجية كالمنافسين والزبائن والموردين...، هناك مؤثرات أكبر وأكثر خطورة إن لم توضع بالحسبان.  تتمحور تلك المؤثرات بشكل عام حول البيئة الإقليمية المحيطة بالشركة نفسها كالانكماش الاقتصادي والمناخ المتغير لبعض الدول والظروف السياسية والمجتمع المستهدف من قبل الشركة وعدة عوامل أخرى يجب معرفتها. 

    متابعة القراءة
  • التكنولوجيا الرقمية في مواجهة أزمة كورونا
    بواسطة: ناصر حمدادوش

    ارتبطت بعضُ استعمالات التكنولوجيا الرّقمية في السّنوات الماضية بالقرصنة والجوسسة وانتهاك الخصوصية وتهديد الأمن القومي، إلاّ أنّ أزمة كورونا كشفت عن أصالة إيجابياتها ولمّعت من صورتها، وعزّزت من الأهمية الاستراتيجية لها، إذ أصبحت مؤشّرًا أساسيًّا في تصنيف الدول واستعراض مظاهر قوّتها، وأنها الأقوى في مواجهة الأزمات الكبرى للأمم، وأنها خطُّ الدفاع الأول عن الإنسان، وأنها أعادت رسم حدود العلاقة مع هذه التِّقنية، وسهّلت إنشاء عقدٍ تكنولوجي معنوي بالتنازل الطوعي على جزءٍ من الحرّية والخصوصية من أجل ضمان الحماية الصّحية، يحاكي ذلك العقد الاجتماعي لجان جاك روسو في حدود العلاقة بين السّلطة والمواطن من أجل ضمان الحقوق والحرّية.

    متابعة القراءة
  • المصداقية المعلوماتية للسياسة الصحية والحد من انتشار الأوبئة.. كورونا مثالاً
    بواسطة: محمد عبد الله السيد

    السياسة الصحية الحالية في دولنا للحد من انتشار وباء كورونا محل شك كبير، فهي لا تغطي الجانب الأخلاقي المرتبط بالمعلومات الخاصة في حصر جميع الحالات المصابة المسجلة والغير المسجلة بالفايروس ولا يتم نقل الحقائق كاملة للرأي العام، حيث يتم الإخفاء والتستر علي أغلبية الحالات الحقيقية المصابة الأمر الذي يُزَيِّفُ الواقع الحقيقي لانتشار الوباء كورونا في المجتمعات ويُزَيّف الوعي الجمعي؛ فينتشر المرض بصورة واسعة مستقبلاً. 

    متابعة القراءة
  • لماذا لا يجب أن تختلف طريقة التدريب والتعليم كثيرا بعد أزمة الكورونا؟
    بواسطة: ياسمين يوسف

    شهد العالم طفرة في عالم التعليم والتدريب منذ بدأ جائحة الكورونا واضطر للتوجه للتدريب والتعليم عن بُعد. أدى هذا إلى العديد من النتائج، منها انبهار الجميع بإمكانية الاستغناء عن النظام الروتيني المعتمد على الذهاب للمدرسة أو قاعة التدريب وشعورهم بالراحة لعدم الاضطرار لاستخدام المواصلات أو تجهيز الوجبات وغيرها من تبعات التدريب والتعليم الحضوري.

    متابعة القراءة
  • صيانة المناهج الجامعية... بقطع غيار من خارج الصندوق!
    بواسطة: علي الشيخ حمد

    في هذه الزاوية المختصرة لا أريد اشغال القارئ الكريم باستطرادٍ طويل في نقدٍ تفصيليٍّ للمناهج العلمية التخصصية في المدارس والجامعات -وإن كانت هذه المناهج في حقيقتها غالبًا محتاجة لمثل هذا الجهد التخصصي العميق-، فلستُ وصيًّا على تخصصات دقيقة لا علم لي بها ولا اتصال، كما أنَّ غاية الفكرة التي أريد التعريج عليها لا تتعلق بالتخصص الدقيق الذي ينتسب إليه المتعلمون مطلقًا، إنما مقصود المقال هنا مُنصَبٌّ خارج إطار التخصص تمامًا، ومسلطٌ على زوايا حياتية أخرى مركزية وبالغة الأهمية في حياة الفرد عمومًا والطالب الجامعي على وجه الخصوص، ويجدر بالعالمين في حقول المعرفة والتربية والتعليم العناية بها، ومنحها قدرًا من الجهد، ما دامت بهذا القدر من الأهمية في حياة الأفراد والمجتمعات.

    متابعة القراءة
  • إدارة السيولة النقدية للشركات الناشئة في زمن الأزمات
    بواسطة: عمار حمودة

    تواجه العديد من الشركات الناشئة هذه الأيام صعوبات في إدارة السيولة النقدية نتيجة لانخفاض مبيعاتها بسبب تغير أولويات الزبائن باتجاه شراء المواد الضرورية من جهة، ونتيجة للاستجابة للتباعد الاجتماعي أو العزل المنزلي مما غيّر وبشكل سريع من العادات الاجتماعية والأنماط الاستهلاكية من جهة ثانية. وعلى الرغم من أن بعض الدول العربية قد سنّت قوانين إسعافية بهدف تسهيل إقراض الشركات الصغيرة في هذه الأزمة إلا أنه من الصعب تعميم هذا الحل على كل البلاد العربية التي تواجه تحديات اقتصادية وسياسية من قبل ظهور فيروس كورونا المستجد من جهة، ولأن الإقراض الميسر لا يحل جوهر المعاناة بل إنما يؤخر المشكلة بضعة أشهر ليس أكثرمن جهة ثانية. لذلك أعتقد أن على أصحاب الشركات الناشئة أن يغيروا منظور تفكيرهم من كيفية تقليل النفقات لكيفية ابتكار محفزات بيع جديدة تساهم في زيادة عوائدهم.

    متابعة القراءة
  • 5 مشاريع يقترحها عمران للنهوض بواقع المؤسسات
    بواسطة: قحطان الصيادي

    إن المشاريع التي وضع أسسها وتطرق إليها الدكتور طارق السويدان في كتابه (الخطة الاستراتيجية لنهضة الأمة) مهمة جدا لتحقيق النهوض، فقد تميزت بشموليتها ومرتكزات نفعها وأهدافها البناءة، والتي لابد أن تترجم إلى واقع يتمنى كل مسلم أن يراه ويشعر بوجوده ويستفيد من تطبيقه في الحياة العلمية والعملية لمواكبة الحاضر ولجعل المستقبل مرتكزا على نجاحه وأسرار تطوره.

    متابعة القراءة
  • ست مراحل للنجاح مع دورة حياة الموظف
    بواسطة: لينا العامري

    يُعد النموذج المعروف باسم دورة حياة الموظف the employee lifecycle (ELC), طريقة رائعة للتعامل مع موظفيك وكيفية تفاعلهم مع بيئة العمل والثقافة التنظيمية في المشروع عمومًا، وفي هذه المقالة، نشارك أكثر من 30 رابط و4 أفكار لبعض الخبراء والكثير من النصائح الرائعة لكي تنجح كمدير للمشروع في توظيف أفضل القدرات البشرية لديك. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: ما هي المراحل الست لمشاركة الموظفين، وكيف تتناسب جميعها معًا؟

    متابعة القراءة