تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • البعد الجيوسياسي للسباق حول لقاح الكوفيد 19
    بواسطة: حليم بوعمري

    ما إن اتسعت رقعة تفشي فيروس كورونا "كوفيد 19" حتى أصبح اكثر تهديدا على الإنسانية، وصنَّفته منظمة الصحة العالمية "جائحة" في 11 مارس 2020، بعدها دخل العالم حربا صحية مفتوحة يكون فيها اللقاح هو السلاح لاحتواء الجائحة وأداة للردع الوبائي والحفاظ على الأمن الصحي العالمي.

    متابعة القراءة
  • المهدي المنجرة.. عالم مستقبليات اِلتحم علمه بالقيم دفاعا عن الكرامة الإنسانية
    بواسطة: فريق التحرير

    "لا يمكن نقل نخلة من جنوب تونس إلى موسكو وننتظر أن تنبت" هذه العبارة التي صرّح بها المهدي المنجرة ذات يوم تكشف الكثير عن فكر هذا الرجل الذي حمل لنا أجوبة شافية لتساؤلات كانت ولا زالت تقض مضجع الباحث عن سب ٍل النفراج أزماتنا. مسلحا بأدواته العلمية الدقيقة لم يكتف عالم الاجتماع والاقتصاد المغربي بتشخيص ِعلَل دول الجنوب بما فيها العالم العربي واإلسالمي من غياب للرؤية وانسالخ من الهوية الحضارية بل أرفق معها عالجا من بين مكوناته التمسك بالقيم الثقافية وسلك دروب تنموية متحررة من التبعية تستند على المقومات المحلية ال على المساعدات األجنبية أو إمالاءات صندوق النقد الدّولي المفقِرة للشعوب.

    متابعة القراءة
  • ما مهنتك؟
    بواسطة: لحرش عبد السلام

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد، هل تساءل كل طالب يوما ما عن سر اختياره لتخصص علمي أو جامعي معين؟ وبالأحرى سر اختياره لمهنة ما؟ وما الذي يجعله يختار هذا التخصص أو المهنة؟ هل راجع ذلك لقدراته العقلية والجسدية وميولاته النفسية ومواهبه الفطرية؟ أم هو تَوَارُث عن الأسرة، وتشجيع منها؟ أم أن ذلك راجع لقلة الإمكانات المادية، وضعف الإرادة، وسوء الرعاية للمواهب والقدرات؟

    متابعة القراءة
  • لماذا نرفض الدولة الدينية الثيوقراطية؟ وما هو الفرق بينهما وبين الدولة الإسلامية التي نريد؟
    بواسطة: د. طارق السويدان

    هناك خلطٌ بين المصطلحات، وعدم التمييز بين المفاهيم والاصطلاحات، ومن ذلك عدم التفريق بين الدولة الإسلامية والدولة الدينية، ولمن يتساءل عن الفرق، أقول باختصار: إن الدولة الإسلامية تطلق على الدولة التي مرجعيتها الرئيسية الإسلام، والحاكم فيها وكيل عن الشعب، فهي دولة مدنية (عكس عسكرية) فيها انتخابات وبرلمان وسلطات ثلاث (تنفيذية وهي الحكومة، وتشريعية وتتمثل في البرلمان، وقضائية)، أما الدولة الدينية فهي الدولة التي يكون الحاكمُ فيها ظلَّ الله في الأرض، ونوع الحكم فيها ثيوقراطي (ديني) محض، والثيوقراط

    متابعة القراءة
  • فيما يُفيدك تاريخ الأفكار في بناء تصوراتك؟
    بواسطة: فاتن خالد إبراهيم

    يوم الخميس 17 شتنبر 2020، استضاف أ. شمس الدين حميود معدّ ومقدم برنامج ساعة فكر الأستاذ يوسف القرشي لمناقشة فائدة دراسة تاريخ الأفكار لبناء التصورات الفكرية، وفيما يلي نص الحوار.  شمس الدين حميود: بدايةً وقبل العروج على محاورنا الرئيسية لابد أن تحدث في إضاءات حول ما يُقدمه الأستاذ يوسف على قناته على اليوتيوب في برنامج "على الهامش" وبرنامج "في 3".

    متابعة القراءة
  • الهوية الإسلامية في الدولة التي أحلم بها
    بواسطة: د. طارق السويدان

    أحلم بأن أعيش في دولة تكون هويتها إسلامية واضحة، ويكون الحكم فيها إسلامياً حقاً، لأن الحكم لله تعالى (إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ) [يوسف/67].

    متابعة القراءة
  • معجزات الأنبياء والعلاقةُ بينها وبين حضارة الأقوام وثقافتِهم
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    لولا المعجزةُ لأشكل الأمر على الناس والتبس أمر الصادق بغيره، ولما سلمت الدعوات من مدّعين كاذبين، وتأييد الرسول بآية صدق سنّة إلهية في رسالات الأنبياء جميعاً، والقرآن الكريم يوضح هذه السنة ويُقرّها  كما ورد في قصص الأنبياء والأمم السابقة.

    متابعة القراءة
  • مفهوم المجتمع المدني.. السياقات والتفاعلات في البيئة العربية والدولية
    بواسطة: يزن عقيلان

    المجتمع المدني.. "مفهوم بلا تاريخ" كما يعتبره الطاهر لبيب. زاد السجال حول المصطلح والمفهوم بين من يتخوّف منه وبين من يخّوف به، وبين من يعطيه دور "منقذ العالم" وبين من يعتبره مصطلحا "ناعما" وظاهرة صوتية ليس لها أثر كبير، بل وأحيانا يتحول السجال إلى ساحة حرب فكرية وأحيانا فقهية واجتماعية.

    متابعة القراءة
  • المقاطعة رد فعل جماهيري أم سياسة فعالة؟
    بواسطة: شروق مستور

    تعتبر سياسة المقاطعة سُلطة المستهلك الوحيدة للتعبير عن رفضه أو سخطه، حيث تمثل أسلوبا تعبيريا سلميا يرفض قرارا معينا أو سلوكا أو سياسية داخل الدولة أو من طرف جهات أخرى وعادة ما تكون هذه الطريقة مدروسة إلى حد ما بهدف إضعاف الطرف الآخر واستهدافه اقتصاديا وتُعتمد لمدة طويلة إلى غاية استجابة هذه الأطراف لمطالبات الشعب.

    متابعة القراءة