تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • الوقوف على أكتاف العمالقة بدلا من الوقوف على الأطلال!
    بواسطة: عيسى السقاري

    كلما تجولت في ركن السير الذاتية أو التراجم في المكتبات، تساءلت لم لا يكون هناك ركن للعمالقة الذين وقف هؤلاء الأعلام على أكتافهم؟ وقد أكد ذلك العالم الغني عن التعريف إسحاق نيوتن: "لقد رأيت أبعد من غيري لأنني أقف على أكتاف العمالقة من العلماء الذين سبقوني".

    متابعة القراءة
  • أثر الحكم الرشيد على التنمية الإقتصادية المستدامة
    بواسطة: د. محمد محمود العجلوني

    يهدف هذا البحث إلى التعرف على أثر الحكم الرشيد في النمو الاقتصادي وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، وتكمن أهمية ذلك في الوقت الذي تمر فيه معظم الدول العربية بحركات إصلاحية هدفها تحقيق الحكم الرشيد ومحاربة الفساد، ذلك أن المجتمعات أصبحت تُدرك أن التراجع الإقتصادي والتنموي إنما ناشئ عن الحكم غير الصالح، وبالتالي، ناقش البحث بالتحليل خصائص ومبادئ ومؤشرات الحكم الرشيد وعلاقة كل ذلك بالنمو الإقتصادي، على المدى القصير، والقدرة على إدامته بما يُحقق التنمية الاقتصادية المُستدامة، على المدى الطويل. كما تم تطوير نموذج إقتصادي رياضي لقياس أثر الحكم الرشيد في إدامة النمو الإقتصادي باستخدام الانحدار المتعدد ذو التأثير الثابت، وقد تم تطبيقه على مؤشرات الحاكمية والنمو الإقتصادي في الدول العربية خلال الفترة 1996-2011، التي أظهرت بياناتها تصدر دولة قطر لكافة الدول العربية ليس فقط في النمو الإقتصادي والسكاني وإنما أيضًا في مؤشرات الحاكمية الرشيدة.

    متابعة القراءة
  • 5 دولٍ إسلامية هي الأقل فسادا.. تعرف عليها
    بواسطة: عائدة خليفي

    في كل سنة تُصدر منظمة الشفافية الدولية تقريرا يكشف عن مدركات الفساد العام في العالم، "وقد أطلق مؤشر مدركات الفساد أول مرة سنة 1995م ليصبح أحد أهم الإصدارات البحثية لمنظمة الشفافية الدولية، ومن أبرز المؤشرات العالمية لانتشار الفساد في القطاع العام. ويعطي المؤشر لمحة سنوية عن الدرجة النسبية لانتشار الفساد من خلال ترتيب الدول والأقاليم في مختلف أنحاء العالم. وقامت منظمة الشفافية الدولية سنة 2012م بمراجعة منهجيتها في إعداد المؤشر للسماح بمقارنة الدرجات من سنة إلى أخرى.

    متابعة القراءة
  • المبادرة أول خطوة في مسار النهضة
    بواسطة: ديب شوقي

    إنّ حالة الأمة اليوم هي نتاج نفسيات وقناعات ذميمة شلت القوة الاجتماعية وأدخلتها في أزمات عصفت بها من غربها إلى شرقها، فأقحمتنا  في نفق الأمم الراكدة حضاريا، إذا كنت واحدا من المهتمين بنهضة الأمة والرفع من شأنها ستجد أن هذه القصة البسيطة نموذج موجود عند كل فرد من هذه الأمة في حياته.

    متابعة القراءة
  • المؤثرات السياسية على المجتمع.. الأسباب والنتائج
    بواسطة: جمعة جمال العبدان

    تعرَّف هذه الدراسة المؤثرات السياسية على المجتمع وتشرح أبعادها ونتائجها وعلاقتها مع الأنظمة الحاكمة، وعلاقة كل مجتمع مع مجتمع آخر بحسب نمط المؤثر السياسي على كل مجتمع، ومن ثم سيتم تفصيل علاقة الأنظمة مع الشعوب ومع التأثير السياسي الخارجي وارتباطهم بالأبعاد الزمنية والتغيرات الجيوسياسية التي قد تطرأ على المجتمع.

    متابعة القراءة
  • فقه التحيز عند عبد الوهاب المسيري في ضوء نقده لقيم الحداثة الغربية
    بواسطة: محمد جمال

    يرى المسيري أنَّ الإنسان ينشأ في بيئة حضارية وثقافية لها نماذجها المعرفية؛ ويصطدم بنماذج مختلفة مُهيمنة، تفرض -تلك النماذج- حضورها على مُجتمعهِ وعلى وعيهِ؛ وهي نماذج ثَبُتَ نفعها في واقعها الذي صدرت عنهُ وهو "العالم الغربي"، وذلك نتيجة التراكم المعرفي؛ وعلى هذا فهي ليست نافعةً لمجتمعات أُخرى غير غربية!

    متابعة القراءة
  • من أجل الشفافية
    بواسطة: د. عبد الكريم بكار

    معظم دول العالم مهتمة اليوم بمسألة الشفافية ومكافحة الفساد المالي والإداري، وذلك لوجود شعور قوي بأن الفساد يهدد ثروات الدول؛ ولا سيما الدول النامية، كما أنه يشؤه السياسات التنموية، ويضعف الثقة بالمؤسسات العامة، وهو إلى جانب ذلك يلوث بيئات الأعمال، فتصبح أقل قدرة على جذب الاستثمارات الأجنبية. والحقيقة أن السنوات العشر الأخيرة شهدت ما يشبه الطفرة في هذا الموضوع؛ حيث صدرت قرارات كثيرة في كثير من الدول العربية والإسلامية بشأن الشفافية ومكافحة الفساد، وصار هناك نوع من التنافس بين بعض الدول حول تحسین مرکزها في التقرير السنوي الذي تصدره منظمة الشفافية الدولية المتمركزة في برلين، كما أن تناول وسائل الإعلام المسائل الفساد صار أكثر جرأة وأوسع نطاقا، وهذه كلها مؤشرات إيجابية، لكن مع كل هذا فإن معظم الدول الإسلامية تعاني من درجة منخفضة في الشفافية ودرجة عالية من انتشار الفساد، مما يعني أن الطريق نحو وضعية تسودها النزاهة ما زال طويلا!! وهذه بعض الملاحظات حول هذه المسألة المهمة.

    متابعة القراءة
  • ناج من بطن الحوت
    بواسطة: لمياء العيدودي

    لم يفرش طريق الدعوة الى الله يوما بالورود بل دائما ما يكون محفوفا بالمصاعب من كل الجهات . بين مؤيد ورافض . بين مصلح ومفسد. اراد الله ان يجعل لنا مثالا حي يتجسد على ارض الواقع في سبيل السعي لغرس البذرة الطيبة ..بين تخلية وتحلية قصة انبثقت من بطن الحوت كانت الفاصل رغم اختلاف الزمكان، إلا أننا مازلنا نعيش تفاصيلها في كل لحظة.

    متابعة القراءة
  • نحو نظام صحي شامل.. نظم إدارة المعلومات الصحية الروتينية
    بواسطة: عطا العقيل

    طورت منظمة الصحة العالمية مجموعة من الأدوات من شأنها إجراء تقييم شامل للحالة الصحية على عدة مستويات، ابتداء من المنشآت (العيادة أو المستشفى) إنتهاء بالنظام الصحي للبلد. وذلك عن طريق مجموعة من مؤشرات الأداء التي تحددها الاستراتيجية الموضوعة وسياسات التخطيط، من هذه المؤشرات على سبيل المثال معدل الوفيات وحالات التلقيح عند الأطفال وعدد حالات الإجهاض عند النساء الحوامل وغيرها.

    متابعة القراءة
  • الطفل والإنترنت ، بيئة ذات حدين!
    بواسطة: حرم أبو إدريس

    إننا نتحدث في عصرٍ أصبح فيه الطفل الذي ما يلبث أن يتفاعل مع الأشياء حتى يحمل هاتفًا يُصبح من أقرب الأصدقاء إليه، طفلٌ لم يتجاوز عمره العامين يُمسك بالهاتف ينقُر بإصبعه الصغير ويستمع ويشاهد الفيديوهات بألوانها البرّاقة وأصواتها الجاذبة، وما إن يُدرك حتى ننتقل لفتح الداتا أو الوايفاي والذي غالبًا ما ينطقه "فايفاي! " ليتجه مباشرةً إلى فتح اليوتيوب ومشاهدة الفيديوهات ثم "قوقل بلاي"أو"الآب ستور" لتحميل الألعاب.

    متابعة القراءة