تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • الحركة الإسلامية والمأزق الدولي
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    تمر الحركة الإسلامية اليوم بأضعف حالاتها، لتضافر العوامل الموضوعية والخارجية في هذا الوضع المأساوي. فالتيار السلفي قد نال حظا من الظلم والحيف، وحاول أن يخرج من هذا الظلم والواقع الأليم، فتخبط في كثير من مواقفه، وجر بعض الكوارث على الأمة، مما جعل البعض ومن ذوي التفكير الإسلامي، يقفون ضد الأطروحات الجهادية أو المغالية في تصور البساطة في الواقع السياسي المؤلم!

    متابعة القراءة
  • عبد الوهاب المسيري.. من ضيق المادية إلى رحابة الإيمان
    بواسطة: فاتن خالد إبراهيم

    هناك ظواهر علمية وطبيعية وهناك عبدالوهاب المسيري، ذلك العلامة المصري والمُفكر الإسلامي والكاتب والمُحلل الذي لا يسعنا إلا أن نصفه بأنه ظاهرة لما له من صولات وجولات في مختلف مجالات الكتابة والفكر من أدب وشعر رومانتيكي ونقد وقصص الأطفال، كرس حياته للفكر والكتابة والتدقيق والتحليل للخروج برؤى تخدم الأمة الإسلامية جمعاء. ولشدة انكبابه على الفكر وانغماسه بإعمال العقل خلع عنه صفة الوجود أثناء قيامه بعملياته الفكرية إذ قام بتحوير جملة رينيه ديكارت الشهيرة "أنا أُفكر إذاً أنا موجود" ليُحولها إلى "أنا أُفكر إذاً أنا غير موجود" موضحاً بذلك ولعه بالفكر وانسلاخه عن حيز الوُجود المُجتمعي ليبقى بين جدران أفكاره وتحليلها وتطويرها.

    متابعة القراءة
  • ميادين العلوم والنهضة في عصر الدولة الزنكية
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    شملت النهضة العلمية في العهد الزنكي مختلف العلوم، فلم يقتصر الاهتمام بالعلوم الشرعية، واللغوية، والأدبية دون غيرها، وإنْ كانت الصيغة العامة لمدارس الزنكيين، والدراسات التي قامت بها هي الاهتمام بدراسة مذهب، أو أكثر من المذاهب السُّنِّية، لكون هذا جزءاً من الأهداف التي أنشئت من أجلها هذه المدارس، وتلك الدور، التي ركَّزت اهتمامها على نشر المذهب السني، ومقاومة المذهب الشيعي؛ الذي كان منتشراً في بعض المناطق في مدة سابقة على حكم الزنكيين للمنطقة، وبخاصة في بلاد الشام، وبعض مناطق الجزيرة إبَّان فترة خضوعها للدولة الفاطمية الشيعية في مصر.

    متابعة القراءة
  • الديمقراطية بين مطرقة التغيير وسندان الجائحة
    بواسطة: ليندة طرودي

    نشأت سلطة تحكم ومحكوم يطيع، ونشأ بينهما عقد اجتماعي يفرض بأن يقوم كل منهما بواجبه، فإذا أخلَّ فريق بواجبه حق للآخر فك العقد، والثورة جان جاك روسو

    متابعة القراءة
  • حقيقة نسب القائد الإسلامي طارق بن زياد... أمازيغي أم عربي أم فارسي؟
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    لا تتوسع المصادر والروايات التاريخية العربية والإسلامية كثيراً في الحديث عن أصل ونسب قائد جيش الأندلس والفاتح الإسلامي المعروف طارق بن زياد (رحمه الله) قبل ولايته لطنجة. ورغم ما لدينا من إيمان عميق بأن الإسلام هو الذي يجمع ويُفرق، ويحدد الانتماء، وهو المعيار القيمي والروحي والأخلاقي لأي شخص مهما كانت نسبته أو عشيرته، وأنه لا فرق بين عربي ولا أعجمي ولا أسود ولا أبيض إلا بالتقوى والعمل الصالح وطاعة الله تعالى، لكن كان لا بد من إظهار الحقيقة التاريخية، والإجابة عن تساؤلات وصلتني من أهل علمٍ يبحثون في المسألة، وذلك في أن أُبيّن رأيي بحقيقة أصل القائد طارق بن زياد؛ نشأته ونسبه ودوره.

    متابعة القراءة
  • فقه إبراهيم الخليل عليه السلام بدعوته لأبيه وقومه
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    بعد أن جمع الله تعالى لإبراهيم - عليه السّلام - المقامين، وشرّفه بالمنزلتين؛ منزلة الصدّيق، ومنزلة النبيّ، توجه إلى أبيه بكلام يهز أعطاف السامعين، ويأخذ بمجامع القلوب في الاستدراج والإذعان والانقياد بألطف العبارات وأرشقها وهو مشتمل على حسن الملاطفة والاستدراج والرفق في الخصومة والحجاج والأدب العالي وحسن الخلق الحميد.

    متابعة القراءة
  • في قبضة الواقع
    بواسطة: عزام الخالدي

    الكثير من البشر في الحياة يعيشون على أمل أن يصبحوا ذات يومٍ ما يريدون، حقوقيين مثلاً، صحفيين، مشاهير، مُدرّسين، مؤثرين.. إلخ، وكل يسير نحو الهدف على قدر شغفه وإرادته بتحقيق ذلك الحلم، متفقون جميعًا في ذلك، لكن هناك في الشّق الآخر أُناس تقيدهم مجموعة من العوائق تمنعهم من الخطى نحو أحلامهم وربما من الحلم أصلاً.

    متابعة القراءة
  • بدء الخليقة وقدرة الله سبحانه وتعالى
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    إن الناس -في كل زمان ومكان- يشتاقون إلى معرفة كيفية خلق العالم، ويكثر تساؤلهم بمتى وكيف؟ ويريدون تحديداً واضحاً عن الأول من المخلوقات وعما بعده... إنهم يريدون ترتيباً يكون فيه التعيين والتحديد. لقد شغلت هذه المسألة الكثير من الصحابة، فأخذوا يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها، بل إن الوفود كانت تأتيه من بعيد، يدفعها حب الاستطلاع، ويتجشَّمون السفر من أجل المعرفة... ها هم أولاء ناس من أهل اليمن، كما يروي الإمام البخاري رضي الله عنه، فيقولون جئنا نسألك عن هذا الأمر؛ أي أمر الخلق، خلق الكون، لقد جاؤوا من اليمن يسألون عن متى وكيف؟

    متابعة القراءة
  • الإعلام البديل ومنصات التواصل الاجتماعي.. الأحداث الفلسطينية الأخيرة نموذجا
    بواسطة: أسامة الشعلالي

    لم تكن الأحداث الاخيرة والمواكبة الإعلامية التي حصلت في مدينة القدس والحرب على غزة تشبه سابقاتها من الإحداث. لقد رافق الحرب وقصف المقاومة للكيان الصهيوني زخما إعلاميا كبيرا وهبة منقطعة النظير على جل منصات التواصل الاجتماعي، بل إن الأحداث الأخيرة انطلاقتها وبدايتها ارتبطت بوسائل التواصل الاجتماعي، فالشرارة الأولى أطلقتها الناشطة المقدسية منى الكرد حول قضية الشيخ جراح الذي يسعى الصهاينة لترحيل سكانه الأصليين منه وزرع مستوطنين جدد في داخله، ومن هناك كانت البدايات المختلفة لتكون بعدها نهايات على غير ما تعودنا عليه، فنتائج معركة سيف القدس هذه المرة مغايرة كليا عن المعارك السابقة، حيث لأول مرة إسرائيل ترضخ لفصائل المقاومة بغزة وتعجز عن إنهاء الحرب لصالحها والتصدي لوابل الصواريخ التي عجزت هي وقبتها الحديدية عن إيقافها.

    متابعة القراءة
  • السياسة الخارجية الأمريكية تجاه الصومال: المحدّدات والنتائج
    بواسطة: عبد القادر محمد آدم

    بالرغم من إبداء الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد بشكل علني رغبة حكومته باستمرار وجود القوات الأمريكية في بلده، إذ قال أن دعم الولايات المتحدة "مكنتنا من محاربة حركة الشباب بشكل فعال"، وأضاف أنه "لا يمكن تحقيق الانتصار إلا من خلال الشراكة الأمنية المستمرة والدعم لقدرات الجيش الصومالي، أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب عزمه على سحب القوات الأمريكية من الصومال. وحذر بعض الخبراء من أن تقوض هذه الخطوة الأمريكية التطورات الأمنية التي شهدتها الصومال في السنوات الأخيرة، إذ قد يعطي هذا الانسحاب لحركة الشباب فرصة للعودة إلى المشهد الصومالي بكل قوة، كما يأتي القرار قبل أقل من شهر من موعد الانتخابات الوطنية في الصومال. وذكرت وسائل الإعلام العالمية أنه يجري نقل هذه القوات إلى دول أفريقية أخرى مثل كينيا وجيبوتي المجاورتين، إذ تعد الأخيرة موطن القاعدة العسكرية الأمريكية الدائمة الوحيدة في إفريقيا.

    متابعة القراءة