تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • مراحل تطور العلم الحديث وأسباب تراجع سرعته
    بواسطة: خليل الحسين

    العلم هو الاسم الذي نطلقه على مجموع جهودنا و مساعينا لفهم طبيعة الكون. و نجاح العلم في تحليل الطريقة التي يعمل بها الكون هو نتيجة التفاعل الديناميكي بين الملاحظات و الأفكار. هذه العملية تعرف بإسم المنهاج العلمي.

    متابعة القراءة
  • أفضل شركات التسويق بالعمولة المضمونة لتحقيق أعلى أرباح
    بواسطة: دينا رجب

    تعتبر شركات التسويق بالعمولة "Affiliate Marketing" كنز حقيقي لكل شخص يريد زيادة دخله، فهي تعطيك الفرصة لتسويق منتجات مطلوبة في السوق بالإضافة إلى أن الكثير من الناس في هذه الأيام يبحثون عن أدوات أخرى لزيادة دخلهم، والحقيقة أن التسويق بالعمولة يساعدك كثيراً في تحقيق ذلك، بل هناك من يعتمد عليه كمصدر دخل أساسي.

    متابعة القراءة
  • تصاعد منحنى الجريمة في المجتمع الجزائري: الأسباب والحلول.
    بواسطة: محمد حرز الله

    لا ينقضي فصل الصيف في الجزائر إلا بوقوع جريمة مريعة تربك كيان المجتمع، فقد شهد صيف السنة الفارطة (2021) جريمة مقتل الشاب جمال بن سماعيل بطريقة دراماتيكية ووحشية، شاهدها كل الشعب الجزائري عبر الفيديو الذي انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي، وقد مثلت سابقة خطيرة كانت بمثابة إنذار جدي عن حدوث اهتزاز عميق في البناء القيمي والإنساني والأخلاقي للفرد الجزائري، ليأتي الدور في صيف هذه السنة (2022) على الأستاذ يوسف سليمان رحمه الله الذي قُتِل هو الثاني بطريقة بشعة من طرف عصابات الأحياء، وبعد هذه الجريمة بأيام قليلة تقع جريمة أشنع وأفظع بمدينة عنابة، أب يقتل زوجته وثلاثة من أبنائه؟

    متابعة القراءة
  • تواضع العظماء.. تأملات في قصة موسى (عليه السلام)
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    إن موسى -عليه السلام- ذو مكانة، ومنزلة رفيعة، ومكانة موسى - عليه السلام - ليست ادّعاء بغرور النفس، ولا مظنونة تحتمل الصواب والخطأ، ولا استنتاجاً يُصدق أو لا يصدق، بل هي مقطوع بوحي رباني صادق، لقد زكّاه ربه - تبارك وتعالى - ويكفي بذلك تزكية، وأين تأتي تزكية البشر أمام تزكية الله عزَّ وجَلَّ؟

    متابعة القراءة
  • أنصار نظرية التطور وأسلوب الخلط بين الحقيقة والخرافة
    بواسطة: حسني الخطيب

    ما يسمى نظرية التطور لداروين تقول بأن الكائنات الحية جميعها جاءت بمجموع الصدف العشوائية، ودون قصد ولا تصميم مسبق، ولإقناع الناس والعوام بأركانها الخرافية، والتي تناقض العقل والعلم معا، تحالفت مع طرق استدلال باطلة ومتحايلة، مع ذكر أكاذيب وعلم زائف ثبت خطئه، وذلك مثل حفرية هنا أو عضو بلا وظيفة هناك حسب ما يزعمون، وهذا كله كذب ودجل وتدليس وتدنيس للحقائق والعلم التجريبي المثبت الصادق والصحيح.

    متابعة القراءة
  • الحديث عن إبراهيم في سورة مريم.. وأسباب إبراز الحوار بين الابن وأبيه
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    إنَّ أول سورة سردت لنا حديثاً مفصلاً عن إبراهيم - عليه الصلاة والسلام - هي سورة مريم عليها السلام،التي نزلت مبكّرة بعض الشيء، ويدلّ هذا أنّ جعفر بن أبي طالب - رضي الله عنه- قرأها على النجاشي ومن عنده من رجال الدين النصارى.

    متابعة القراءة
  • لماذا ينجب السوريون في مخيمات اللجوء رغم الأوضاع المتردية؟ سؤال استنكاري نحوّله إلى استفهامي
    بواسطة: ياسمين يوسف

    على فترات متباعدة، وخصوصًا عندما تكون هناك حملات لجمع التبرعات لمخيمات اللاجئين تشرح أوضاعهم المتردية والظروف التي يعيشها الأطفال هناك، تتعالى بعض الأصوات بالسؤال المتكرر "لماذا ينجب اللاجئون في مخيمات اللجوء رغم درايتهم الكاملة بظروف العيش غير الملائمة التي ستستقبل أطفالهم الجدد"؟

    متابعة القراءة
  • التفاصيل مهمة أيضا
    بواسطة: لحرش عبد السلام

    كثير من الناس يَتَهَيَّبون مواقعة الأمور العظام، ويحذرونها، ويستعدون لإنجاز الأعمال الشاقة، ويتحملون ذلك، ولكنهم لا يلتفتون لصغار الأمور وتفاصيلها، بدعوى أنها غير مهمة، والتفريط فيها لا يترتب عليها عواقب وخيمة!!!

    متابعة القراءة
  • الصحابة (رضوان الله عليهم) لا يُحبُّهم إلا مؤمنٌ ولا يُبغضهم إلا منافقٌ أو جاهل
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    جاء هذا المقال رداًعلى الهجوم الذي استهدف صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) منقبل أعدائهم، مما أوجب التذكير بسيرة صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وفضائِلهم وعدلهم وخِصالهم ومكانتهم وأثرهم وفضلهم على العالمين. ولأنكم خير أمة أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر فالكل أمام مسؤولية كبرى، فمن واجب عُلمائنا وأبناء أمتنا التصدي لتلك الهجمات المغرضة، ورفع مكانة الصحابة والذود عنهم؛ لأنهم خير البشر بعد الأنبياء والمرسلين.

    متابعة القراءة
  • الشباب عماد الأمة وسر نهضتها
    بواسطة: محمد عادل

    تشاركنا الأوضاع الراهنة من حوادث وكوارث تحرق حياة الشباب مهددة لهم ومستأصلة شأفتهم ومزيلة إضاءة وجوههم من وسط العامة. الشباب، عبارة عن الحماسة والشجاعة وأمل الأمة ورمز القوة، تتجمعُ فيه الأفكار البناءة والأعمال الفعالة. نحب أن نصغي إلى الأنباء الشاملة عن بطولات الشباب من حصولهم على المراكز العالية في مختلف المجالات، فهمتهم تحتاج إليها الأمة دائمةُ الأبد، والمجتمع الحقيقي المهتم بمستقبل شبابه لن يُضَيّع لحظة من اللحظات التي تجعله قادراً على حمل الشباب للقيام برسم خارطات الأهداف البنائية للأمة.

    متابعة القراءة