تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • مزرعة والني البحرية لتوربينات الرياح
    بواسطة: ريتاج سالم

    أقل من عُشر طاقة الرياح هي طاقة ريحية بحرية، لذا في جميع أنحاء العالم، قامت البلدان ببناء المزيد من طاقة الرياح أكثر من أي وقت مضى كجزء من تحول الطاقة، وهذا السباق لبناء توربينات رياح أكبر وأفضل يعكس جهود الحكومات العالمية لزيادة توليد الطاقة المتجددة لديها، حيث شكلت طاقة الرياح البرية والبحرية مجتمعة ما يقرب من ربع إجمالي التوليد المتجدد في نهاية عام 2020 ، مع 733 جيجاوات من السعة المركبة - لتحتل مرتبة متقدمة قليلاً عن الطاقة الشمسية، والتي جاءت عند 714 جيجاوات، إلا أن الجغرافيا المحلية تحدد قدرة الرياح، وقد دفعت بعض البلدان نحو توليد الرياح أكثر من غيرها. إذن ، ما هي الدول التي بنت معظم محطات توليد الرياح حتى الآن؟

    متابعة القراءة
  • أزمة المياه العالمية
    بواسطة: محمد عمو حوب

    كم من بحيرة كانت في القرن الماضي مصدرا للماء والأسماك آل بها الزمن إلى حد الجفاف فتقلصت مياهها وتراجعت الحياة فيها، وجف الغطاء النباتي، وتحولت المنتجعات الصاخبة على ضفاف البحيرة إلى مدن أشباح، فكم من صياد كان يأخذ زورقه على النهر بانتظام ليقضي أياما طويلة في المياه يصطاد الأسماك، فلم يعد يذهب للصيد منذ سنوات، فليس هناك أية جدوى، لقد جفّ النهر واختفى كل شيء، في وقت أصبح فيه الجفاف شبحا يهدد كثيرا من دول العالم حيث أصبحت مشكلة نقص المياه أحد المشاكل الرئيسة التي تعاني منها معظم الدول في هذه الأيام، وسلاحا يستخدم في الحروب، بل إن الحرب القادمة قد يشعلها الصراع على المياه، وعليه يبقى السؤال الأهم هو كيف سيواجه العالم مشكلة ندرة المياه؟ وما هي الأسباب التي أدت إلى ذلك؟ وهل هناك من حلول للحد من هذه المشكلة؟

    متابعة القراءة
  • في فضائل المسجد النَّبويِّ
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    تحدَّث النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم عن فضائل المسجد النَّبويِّ؛ ولذلك تعلَّق الصَّحابة به. ويمكننا تلخيص هذه الفضائل في الاتي

    متابعة القراءة
  • التراحم الإنسانوي
    بواسطة: عبد العزيز كرار العكد

    عقب كل حالة وفاة من البشرية ممن لهم اشتباك مع قضايا الشريعة الإسلامية سواء تمثلَ ذلك في مجافاة الوحيين ونكارتهما أو التشكيك في أحد واردات الأمة منهما أو المستهزؤن بفرضية أخذ الأوامر الشرعية الربانية والنبوية على حد سواء أو حتى موت أحد أعداء الملة من الديانات الأخرى أو الملاحدة ومن بان شقاقهم لها، تجد ارتفاع أصوات المطالبين باتساع رُقعة الرحمة الإلهية عن حدها الوارد في ذات المصادر الشرعية التي يتعاملون معها تعاملاً براغماتياً ذي قبل؛ إما قبولاً لها فقط في حالات النفع الشخصي الخالي من لوازم التكليف المخالف لأهواءهم الشخصية ورفضها مظنة الظلم التشريعي أو الحيف النصي أو تقديم منفعة مرجوحة عندهم كما سطر ذلك القرآن الكريم "وإن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين *أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا أم يخافون أن يحيف الله عليهم ورسوله بل أولئك هم الظالمون"

    متابعة القراءة
  • اهتمامات عصفورية
    بواسطة: موفق السباعي

    إن للناس مذاهباً كثيرة، وطرائقَ قِدَداً، في نوعية الاهتمامات في هذه الحياة الدنيا.. قليلٌ منهم جداً، لهم اهتماماتٌ عاليةٌ، وكبيرةٌ، ولهم طموحاتٌ سامقةٌ، تناطح السحاب، وتعانق الثريا، وتتجاوز مجرات الأفلاك، وتتعالى على السفاسف، وعلى التفاهات.. ويمكن أن يضحي الواحد منهم بحياته، ويقدم روحه، فداءً للمبادئ السامية، والعقيدة العالية التي يؤمن بها، ويبذل ماله في سبيل الله، مترفعاً على اهتمامات القطيع، ذي الاهتمامات الصغيرة، التافهة، البسيطة، الدونية، السطحية..

    متابعة القراءة
  • سقوط نظرية التطور لداروين وخرافة الانتخاب الطبيعي
    بواسطة: حسني الخطيب

    نظرية التطور هي من قول (تشارلز داروين - Charles Darwin)، وهو باحث إنجليزي في تاريخ الأحياء الطبيعية، حيث ذكر مشاهدات كثيرة له في الطبيعة جمعها من رحلاته ونقلها أيضا عن آخرين؛ وذلك كالتشابه الشكلي والتشريحي بين أنواع مختلفة من الكائنات وأنماط توزعها الجغرافي، كما وبنى عليها افتراض أن كل الكائنات الحية أتت من أصل مشترك؛ مرّ بعمليات تطور وتنوع، بحيث يتغير الكائن تغيرات بسيطة متراكمة، ثم الطبيعة تغربل بعد ذلك؛ فالتغيرات المفيدة تبقيها الطبيعة، وينتج عنها نوع جديد من الكائنات بمرور آلاف وملايين السنين، بينما قضت الطبيعة حسب داروين على عدد لا حصر له من الكائنات الانتقالية التي حدثت فيها تغيرات ضارة أو غير نافعة.

    متابعة القراءة
  • القائد الإسلامي والصحابي الجليل خالد بن الوليد (رضي الله عنه) ... سيرته ودوره في إعلاء كلمة الله (1)
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    لم يترك أهل الشبهات ولا أعداء الأمة شخصية عظيمة أو قدوة بارزة أو قامة دينية وفكرية واجتماعية إسلامية رفيعة إلا وأساءوا لها زوراً وبهتاناً، بعضهمترفاً فكرياً، وغيرهم قلة معرفة بقصة وتفاصيل تلك الشخصية، وإن هذا والله أكثر سوءاً وأشد ظُلماً، ولعل الطعن في سيرة سيف الله المسلول الصحابي الجليل وقائد جيوش الفتح ورجل المعارك ورافع لواء الحق في العالمين، خالد بن الوليد رضي الله عنه وأرضاه، هو من هذا القبيل.

    متابعة القراءة
  • الجزائر بين حصار التطبيع والانتصار للمقاومة
    بواسطة: ناصر حمدادوش

    قد يكون للحركة النَّشطة للتطبيع مع الكيان الصُّهيوني بالشَّكل السَّريع والمعمَّم في البلدان العربية أمرًا صعبًا، بسبب تجذُّر العلاقة المقدَّسة بين شعوب هذه الدول وبين القضية الفلسطينية، ولكنَّ "شياطين التطبيع" لا تيأس أبدًا، فهناك محاولاتٌ محمومةٌ لاختراقات هذا التطبيع لهذه الدول بأشكالٍ مختلفةٍ ومن عدَّة محاور ناعمة.

    متابعة القراءة
  • انعكاس الفطرة على صورة قوس المطر
    بواسطة: سارة سعدي

    داخل محل الألعاب أحاول الظفر بلعبة جميلة لابنتي ذات السنوات الأربع، والتي يرتفع سقف طموحها في اختيار الدمى مع كل زيارة لهذا المحل، -تتجول عيناي بين الأرفف محتارة بينها- لتقف أخيرا على تلك اللعبة التي أصبحت أراها بكثرة داخل محلات الألعاب تختال بألوانها السبعة التي جاءت بنفس ترتيب قوس المطر.

    متابعة القراءة
  • الفاتح الإسلامي الكبير طارق بن زياد في المصادر التاريخية.. الأصل والدور التاريخي
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    شخصية إسلامية رمزية عظيمة نالت حظوة كبيرة لدورها المحوري في توسيع الدولة الإسلامية وفتح الأمصار في المغرب الأقصى وشبه الجزيرة الإيبيرية (الأندلس)، إنها شخصية القائد الإسلامي الكبير طارق بن زياد (50-101 هـ)، وهو أحد قادة الفتح الإسلامي في جيش والي أفريقيا موسى بن نصير في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم.

    متابعة القراءة