تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • صور من حياة أبي بكر الصديق رضيَ الله عنه في مجتمعه
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    عاش الصِّدِّيق ـ رضي الله عنه ـ بين المسلمين كخليفةٍ لرسول الله (ص)، فكان لا يترك فرصةً تمرُّ إلا علَّم الناس، وأمر بالمعروف، ونهى عن المنكر، فكانت مواقفه تشعُّ على مَنْ حوله من الرَّعيَّة بالهدى، والإيمان، والأخلاق.

    متابعة القراءة
  • براعة إبراهيم عليه السلام في حواره مع الملك الظالم كما قصها القرآن الكريم
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    أرسل اللهُ سيدنا إبراهيم - عليه السّلام - إلى قومه في بلاد الرافدين، فدعاهم إلى عبادة الله وحده، وحذَّرهم من عبادة الأصنام والكواكب والنجوم التي كانت شائعةً بينهم، لكنهم كذَّبوه ولم يستجيبوا له، وعلى الرغم من ذلك فقد استمرَّ في تبليغ رسالته، مُستخدِمًا أساليبَ متنوعة؛ لإخراجهم من ظلمات الشرك إلى نور الإيمان.

    متابعة القراءة
  • الأفكار
    بواسطة: حازم حداد

    الناس عادة ما تدعو إلى أفكارها، وآرائها، ووجهات نظرها، وتحاول أن تحفز الآخرين وتشجعهم على تبني هذه الأفكار، وهذا أمر طبيعي... لكن هناك قسم من الناس يفشل في إقناع الآخرين بفكرته ووجهة نظره فما السبب في ذلك؟

    متابعة القراءة
  • الوصايا الأخيرة في حياة الفاروق عمر رضي الله عنه
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    أوصى الفاروق عمر ـ رضي الله عنه ـ الخليفة الَّذي سيخلفه في قيادة الأمَّة بوصيَّةٍ مهمَّةٍ، قال فيها: أوصيك بتقوى الله وحده لا شريك له، وأوصيك بالمهاجرين الأوَّلين خيراً؛ أن تعرف لهم سابقتهم، وأوصيك بالأنصار خيراً، فاقبل من محسنهم، وتجاوز عن مسيئهم، وأوصيك بأهل الأمصار خيراً، فإِنَّهم ردء العدوِّ، وجباة الفيء، لا تحمل منهم إِلا عن فضلٍ منهم، وأوصيك بأهل البادية خيراً، فإِنَّهم أصل العرب، ومادَّة الإِسلام، وأن يؤخذ من حواشي أموالهم فَيُردَّ على فقرائهم، وأوصيك بأهل الذِّمَّة خيراً، أن تقاتل مَنْ وراءهم ولا تكلِّفهم فوق طاقتهم إِذا أدَّوا ما عليهم للمؤمنين طوعاً، أو عن يدٍ وهم صاغرون، وأوصيك بتقوى الله، والحذر منه، ومخافة مقته أن يطَّلع منك على ريبةٍ، وأوصيك أن تخشى الله في النَّاس، ولا تخشى النَّاس في الله، وأوصيك بالعدل في الرَّعيَّة، والتَّفرُّغ لحوائجهم وثغورك، ولا تؤثر غنيهم على فقيرهم، فإِنَّ في ذلك بإِذن الله سلامة قلبك، وحطَّاً لوزرك، وخيراً في عاقبة أمرك حتَّى تفضي في ذلك إِلى من يعرف سريرتك، ويحول بينك وبين قلبك، وأمرك أن تشتدَّ في أمر الله، وفي حدوده ومعاصيه على قريب النَّاس، وبعيدهم، ثمَّ لا تأخذك في أحدٍ الرَّأفة، حتَّى تنتهك منه مثل جرمه، واجعل النَّاس عندك سواءً، لا تبال على من وجب الحقُّ، ولا تأخذك في الله لومة لائمٍ.

    متابعة القراءة
  • الحركة الإسلامية والمأزق الدولي
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    تمر الحركة الإسلامية اليوم بأضعف حالاتها، لتضافر العوامل الموضوعية والخارجية في هذا الوضع المأساوي. فالتيار السلفي قد نال حظا من الظلم والحيف، وحاول أن يخرج من هذا الظلم والواقع الأليم، فتخبط في كثير من مواقفه، وجر بعض الكوارث على الأمة، مما جعل البعض ومن ذوي التفكير الإسلامي، يقفون ضد الأطروحات الجهادية أو المغالية في تصور البساطة في الواقع السياسي المؤلم!

    متابعة القراءة
  • عبد الوهاب المسيري.. من ضيق المادية إلى رحابة الإيمان
    بواسطة: فاتن خالد إبراهيم

    هناك ظواهر علمية وطبيعية وهناك عبدالوهاب المسيري، ذلك العلامة المصري والمُفكر الإسلامي والكاتب والمُحلل الذي لا يسعنا إلا أن نصفه بأنه ظاهرة لما له من صولات وجولات في مختلف مجالات الكتابة والفكر من أدب وشعر رومانتيكي ونقد وقصص الأطفال، كرس حياته للفكر والكتابة والتدقيق والتحليل للخروج برؤى تخدم الأمة الإسلامية جمعاء. ولشدة انكبابه على الفكر وانغماسه بإعمال العقل خلع عنه صفة الوجود أثناء قيامه بعملياته الفكرية إذ قام بتحوير جملة رينيه ديكارت الشهيرة "أنا أُفكر إذاً أنا موجود" ليُحولها إلى "أنا أُفكر إذاً أنا غير موجود" موضحاً بذلك ولعه بالفكر وانسلاخه عن حيز الوُجود المُجتمعي ليبقى بين جدران أفكاره وتحليلها وتطويرها.

    متابعة القراءة
  • ميادين العلوم والنهضة في عصر الدولة الزنكية
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    شملت النهضة العلمية في العهد الزنكي مختلف العلوم، فلم يقتصر الاهتمام بالعلوم الشرعية، واللغوية، والأدبية دون غيرها، وإنْ كانت الصيغة العامة لمدارس الزنكيين، والدراسات التي قامت بها هي الاهتمام بدراسة مذهب، أو أكثر من المذاهب السُّنِّية، لكون هذا جزءاً من الأهداف التي أنشئت من أجلها هذه المدارس، وتلك الدور، التي ركَّزت اهتمامها على نشر المذهب السني، ومقاومة المذهب الشيعي؛ الذي كان منتشراً في بعض المناطق في مدة سابقة على حكم الزنكيين للمنطقة، وبخاصة في بلاد الشام، وبعض مناطق الجزيرة إبَّان فترة خضوعها للدولة الفاطمية الشيعية في مصر.

    متابعة القراءة
  • الديمقراطية بين مطرقة التغيير وسندان الجائحة
    بواسطة: ليندة طرودي

    نشأت سلطة تحكم ومحكوم يطيع، ونشأ بينهما عقد اجتماعي يفرض بأن يقوم كل منهما بواجبه، فإذا أخلَّ فريق بواجبه حق للآخر فك العقد، والثورة جان جاك روسو

    متابعة القراءة
  • حقيقة نسب القائد الإسلامي طارق بن زياد... أمازيغي أم عربي أم فارسي؟
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    لا تتوسع المصادر والروايات التاريخية العربية والإسلامية كثيراً في الحديث عن أصل ونسب قائد جيش الأندلس والفاتح الإسلامي المعروف طارق بن زياد (رحمه الله) قبل ولايته لطنجة. ورغم ما لدينا من إيمان عميق بأن الإسلام هو الذي يجمع ويُفرق، ويحدد الانتماء، وهو المعيار القيمي والروحي والأخلاقي لأي شخص مهما كانت نسبته أو عشيرته، وأنه لا فرق بين عربي ولا أعجمي ولا أسود ولا أبيض إلا بالتقوى والعمل الصالح وطاعة الله تعالى، لكن كان لا بد من إظهار الحقيقة التاريخية، والإجابة عن تساؤلات وصلتني من أهل علمٍ يبحثون في المسألة، وذلك في أن أُبيّن رأيي بحقيقة أصل القائد طارق بن زياد؛ نشأته ونسبه ودوره.

    متابعة القراءة
  • فقه إبراهيم الخليل عليه السلام بدعوته لأبيه وقومه
    بواسطة: د.محمد علي الصلابي

    بعد أن جمع الله تعالى لإبراهيم - عليه السّلام - المقامين، وشرّفه بالمنزلتين؛ منزلة الصدّيق، ومنزلة النبيّ، توجه إلى أبيه بكلام يهز أعطاف السامعين، ويأخذ بمجامع القلوب في الاستدراج والإذعان والانقياد بألطف العبارات وأرشقها وهو مشتمل على حسن الملاطفة والاستدراج والرفق في الخصومة والحجاج والأدب العالي وحسن الخلق الحميد.

    متابعة القراءة