تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • أضعف دول العالم الإسلامي في مؤشر حرية الصحافة 2023
    بواسطة: فريق التحرير

    " يستند المؤشر إلى درجة تتراوح من 0 إلى 100 مخصصة لكل بلد أو إقليم، مع 100 درجة ممكنة (أعلى مستوى ممكن من حرية الصحافة) و 0 الأسوأ. تحسب هذه الدرجة على أساس عنصرين:

    متابعة القراءة
  • الرفض العربي لسيناريو التهجير: هل سيصمد الحكام السنة-العرب؟
    بواسطة: أيمن عبيد

    ولأن الرفض المصري -ضمن هذا الإطار- لتهجير قطاع غزة إلى سيناء يمثل عاملا وازنا ومرجّحا في مآل هذا السيناريو الذي يشغل الرأي العام العربي، فقد دارت تساؤلات كثيرة حول حقيقة هذا الرفض وفرص  صموده. لذلك يحاول هذا المقال طرح الإشكالية التالية: كيف يمكن فهم هذا التموقع الجديد لحلفاء واشنطن العرب ؟ ما هي مرتكزاته وفرص استمراره؟ 

    متابعة القراءة
  • في رد الإعتبار لأحمد داوود أوغلو: كيسنجر تركيا وماكيندر العالم الإسلامي (1/3)
    بواسطة: أيمن عبيد

    في تاريخها الحديث لم تنجب الأمة الإسلامية جمعاء مثل داوود أوغلو أو "كيسينجر السياسة التركية" كما سماه الدكتور إبراهيم بيومي غانم خلال إحدى محاضراته بجامعة القاهرة في أغسطس/ آب 2008. بعد ما يقارب السنة، عاد د. بيومي ليعتذر عن تلك التسمية -في احدى مقالاته- ويسحبها تقريبا، لكن ليقول هذه المرة بأن أوغلو أكبر من كيسنجر. وليس الرجل من المطبّلين أو ممن يستهويهم رمي الورود في الأفراح والمسرات، ولكنه أسس لقراءته تلك بمرتكزات أكاديمية صلبة، بناء على مقاربة المستويين المضموني والسلوكي لكل من هنري كيسنجر الأمريكي والبروفيسور أحمد داوود أوغلو التركي. (1)

    متابعة القراءة
  • الحجاب في مواجهة السياسة الكولونيالية | دراسة تاريخية
    بواسطة: عبد الرزاق مقري

    لو تحدثتُ عن الحجاب من الناحية الدينية فإني أقول كما يقول المسلم العادي الذي لا يحب أن يصادم المعلوم من الدين بالضرورة والحريص على عقيدته ونجاته يوم الدين، ولو كان مقصرا في التزامه بأحكام الشرع هنا أو هناك، أن حجاب المرأة واجب شرعي انعقد عليه إجماع الأمة ولم يخالف في ذلك أحد من علماء المسلمين من السلف أو الخلف، مع اختلافات متحملة في شكله وشروطه ومسألة النقاب، وحسب أعراف وعادات المجتمعات المسلمة. وكل محارب للحجاب أو مضيق على من تضعه على هذا الأساس هو محارب لله ورسوله.

    متابعة القراءة
  • الانقلابات العسكرية كمحدد لتراجع النفوذ الفرنسي في إفريقيا
    بواسطة: حليم بوعمري

    تمتد الهيمنة الفرنسية على إفريقيا إلى القرن السابع عشر، حيث بدأت فرنسا احتلال مناطق القارة واستغلال سكانها المحليين منذ 1624 عبر إنشاء أول مراكزها التجارية في السنغال، و تأسس الإرث الاستعماري والنفوذ الفرنسي في إفريقيا منذ مؤتمر برلين سنة 1884 الذي قسم القارة الإفريقية بين نفوذ قوى دولية استعمارية، و ظلت فرنسا متشبثة بالمكتسبات التي حصلت عليها عنوة بفضل احتلالها هذه الدول وبما تلا ذلك من اتفاقيات الاستقلال، ثم بالحفاظ على علاقات وطيدة مع أنظمة دكتاتورية و مواجهة كل الدول التي حاولت الخروج من دائرة السيطرة الفرنسية عن  طريق انقلابات عسكرية أو اغتيالات مدبرة، فضلا عن الاستهداف المباشر لاقتصادها.

    متابعة القراءة
  • مختبرات في الفضاء
    بواسطة: أسامة عبد الحق

    تسابق البشر لغزو الفضاء وذلك لأغراض سياسية عسكرية وهذا في بداية صراع المعسكرين إلا أن الأزمات التي مرت بكوكب الأرض بتركيبته البشرية والبيئية جعلت الإنسان يعيد التفكير في الصراعات غير المجدية وتحويلها إلى استثمار يخدم البشر على المدى القريب والبعيد .

    متابعة القراءة
  • البحث العلمي بين مقاصده المعرفية وتحدياته المنهجية
    بواسطة: محمد العماري

    نظم مركز استبصار للتكامل المعرفي بشراكة مع مختبر الأبحاث والدراسات في العلوم الإسلامية التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، الندوة الدولية الأولى عن بعد يومه السبت 14 ماي 2022م الموافق ل 13 شوال 1443ه في موضوع "البحث العلمي بين مقاصده المعرفية وتحدياته المنهجية".

    متابعة القراءة
  • تجربة مدينة الملك عبد الله في الطاقة الذرية والنظيفة
    بواسطة: ريتاج سالم

    تُعد مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة من أهم الكيانات العلمية والبحثية في المملكة العربية السعودية بشكل خاص، ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام؛ حيث تعمل على تعزيز تنوع مصادر الطاقة بدلًا من الاعتماد الكلي على النفط ومشتقاته في إنتاج الطاقة.

    متابعة القراءة
  • حرب الرقائق الإلكترونية.. كيف تصدرت تايوان صناعة الإلكترونيات الدقيقة؟
    بواسطة: ريتاج سالم

    لم تعد الحرب التقليديّة غاية بحدّ ذاتها لفرض السيطرة وبسط النفوذ، بل أصبحت الوسيلة للوصول إلى الغاية هي مصدر تصنيع الرقائق الإلكترونية. وهو ما دفع إلى تصعيد حرب صناعة الرقائق الالكترونية بين الدول العظمى، وعلى رأسهم أمريكا والصين وكوريا الجنوبية ورائدة هذا المجال وهي تايوان.

    متابعة القراءة
  • السفن ذاتية القيادة.. هل تحل أزمة سلاسل التوريد؟
    بواسطة: ريتاج سالم

    يتوقع الخبراء أن تعيد سفن الروبوت تشكيل الصناعة وأن تصل أرباح سوق السفن ذاتية القيادة إلى 135 مليار دولار بحلول 2030.

    متابعة القراءة