تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مقالات

  • مزرعة والني البحرية لتوربينات الرياح
    بواسطة: ريتاج سالم

    أقل من عُشر طاقة الرياح هي طاقة ريحية بحرية، لذا في جميع أنحاء العالم، قامت البلدان ببناء المزيد من طاقة الرياح أكثر من أي وقت مضى كجزء من تحول الطاقة، وهذا السباق لبناء توربينات رياح أكبر وأفضل يعكس جهود الحكومات العالمية لزيادة توليد الطاقة المتجددة لديها، حيث شكلت طاقة الرياح البرية والبحرية مجتمعة ما يقرب من ربع إجمالي التوليد المتجدد في نهاية عام 2020 ، مع 733 جيجاوات من السعة المركبة - لتحتل مرتبة متقدمة قليلاً عن الطاقة الشمسية، والتي جاءت عند 714 جيجاوات، إلا أن الجغرافيا المحلية تحدد قدرة الرياح، وقد دفعت بعض البلدان نحو توليد الرياح أكثر من غيرها. إذن ، ما هي الدول التي بنت معظم محطات توليد الرياح حتى الآن؟

    متابعة القراءة
  • الهايبر لوب.. أسرع من الطائرة
    بواسطة: ريتاج سالم

    شهد العقد الأخير ثورات كبيرة في مجال النقليات، إذن ما هي أحدث التطورات في مجالات النقل المختلفة، من المركبات ذاتية التحكم، إلى العالم الافتراضي والهايبرلوب، وحتى النقل الجوي. وكيف تؤثر هذه الثورات في حياتنا وعملنا وعالمنا؟

    متابعة القراءة
  • تجربة مدينة الملك عبد الله في الطاقة الذرية والنظيفة
    بواسطة: ريتاج سالم

    تُعد مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة من أهم الكيانات العلمية والبحثية في المملكة العربية السعودية بشكل خاص، ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام؛ حيث تعمل على تعزيز تنوع مصادر الطاقة بدلًا من الاعتماد الكلي على النفط ومشتقاته في إنتاج الطاقة.

    متابعة القراءة
  • حرب الرقائق الإلكترونية.. كيف تصدرت تايوان صناعة الإلكترونيات الدقيقة؟
    بواسطة: ريتاج سالم

    لم تعد الحرب التقليديّة غاية بحدّ ذاتها لفرض السيطرة وبسط النفوذ، بل أصبحت الوسيلة للوصول إلى الغاية هي مصدر تصنيع الرقائق الإلكترونية. وهو ما دفع إلى تصعيد حرب صناعة الرقائق الالكترونية بين الدول العظمى، وعلى رأسهم أمريكا والصين وكوريا الجنوبية ورائدة هذا المجال وهي تايوان.

    متابعة القراءة
  • السفن ذاتية القيادة.. هل تحل أزمة سلاسل التوريد؟
    بواسطة: ريتاج سالم

    يتوقع الخبراء أن تعيد سفن الروبوت تشكيل الصناعة وأن تصل أرباح سوق السفن ذاتية القيادة إلى 135 مليار دولار بحلول 2030.

    متابعة القراءة
  • هل اقتربت السعودية من التنافسية العالمية في الثورة التكنولوجية؟
    بواسطة: ريتاج سالم

    مع دخول العالم الثورة الصناعية الرابعة كانت المملكة سباقة لتبني استراتيجيات وطنية للتحول الرقمي وخطط خمسية بالتعاون مع الجهات الحكومية، حيث اعتمدت ثلاث خطط تنفيذية: الأولى من العام 2006 إلى العام 2010، والثانية من العام 2012 إلى 2016، والثالثة بدأت من العام 2019 إلى 2022، ومن أهم مرتكزاتها الإستراتيجية: رقمنة الصحة، التعليم، التجارة والمدن الذكية.

    متابعة القراءة