تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مقالات

  • اتفق العرب على أن لا يتفقوا
    بواسطة: عبد اللطيف بومزوغ

    من خلال هذا العنوان العريض، ومن معناه الظاهري سيتضح للقارئ العزيز أنها مقولة قدحية مسيئة لكل العرب، ولكن في معناه الجوهري لها دلالة عميقة تجسد الواقع الذي تعيشه الدول العربية من تفرقة وتباعد وخذلان وصراعات... وحقيقة كلامي هذا هو ما نعيشه اليوم ونشاهده على القنوات الفضائية العربية منها والأجنبية التي تنقل على الهواء مباشرة الوقائع الوخيمة، والزلات العظيمة بين دول شمال افريقيا، وبعض الدول العربية (الخليج العربي...)، وما هذا إلا ثمرة ونتائج للسياسات الفارغة والمتذبذبة التي ينهجها زعماء ورؤساء الدول العربية، وانبطاحهم وتذللهم للدول العظمى الإمبريالية المستعمرة، التي تعمل جاهدة وبكل الطرق والوسائل المتاحة في تفرقة الدول الإسلامية، واستغلال ثرواتها الطبيعية (غاز – بترول – فوسفاط – ذهب...)، ولم تكتف بهذا فقط، بل تدخلت في الشؤون الداخلية للبلدان العربية على أساس إيجاد حلول للمشاكل التي تتخبط فيها هاته الدول من تهميش الشعب وتفقيره واحتقاره وانعدام أبسط الحقوق لتحقيق العيش الكريم.

    متابعة القراءة
  • قراءة في كتاب مقدمة في المنهج
    بواسطة: عبد اللطيف بومزوغ

    أنهيت لتوّي قراءة كتاب "مقدمة في المنهج" لمؤلفته الأستاذة عائشة عبد الرحمن، مفكرة وكاتبة وناقدة مصرية، معروفة ببنت الشاطئ، ولدت سنة (1330ه / 6 نوفمبر 1913)، وهي أستاذة جامعية وباحثة، وهي أول امرأة تُحاضر بالأزهر الشريف، ومن أوليات من اشتغلن بالصحافة في مصر، وبالخصوص في جريدة الأهرام، وهي أول امرأة عربية تنال جائزة الملك فيصل في الأدب والدراسات الإسلامية.

    متابعة القراءة
  • بأبي أنت وأمي يا رسول الله
    بواسطة: عبد اللطيف بومزوغ

    إن الإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليست حديثة العهد، ولا وليدة اليوم، وإنما هي قديمة منذ بعثته صلى الله عليه وسلم، إلا أنها تختلف باختلاف الزمكان، وكذا باختلاف الوسائل والتقنيات.. وهذه الإساءات والرسومات هي مهينة للأمة الإسلامية جمعاء، وليس لرسول صلى الله عليه وسلم وحده، وكما هو معلوم أن هذه الخرجات المسعورة والندوات المكذوبة لرئيس فرنسا ماكرون الخبيث ليست المرة الأولى التي أساء فيها للإسلام والمسلمين.. بل هي خرجات تتعقبها خرجات متتالية لا منتهية، بمساعدة الصحيفة اللعينة شارلي إيبدو التي بدروها ناصرت ودعّمت رئيسها في الإساءة لنبيِّنا محمد صلى الله عليه وسلم، في نشر وإعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة له صلى الله عليه وسلم، والمهينة للإسلام والمسلمين.

    متابعة القراءة
  • إسهام المحاكم الأسرية في إبرام الصلح.. مسار الوساطة الاجتماعية والشرعية
    بواسطة: عبد اللطيف بومزوغ

    أولى المغرب اهتماما كبيرا بالأسرة لطبيعة العلاقة التي تربط بين مكوناتها، وسعيا للحفاظ على تماسك الأسرة واستقرارها من أجل أداء دورها الأساسي في بناء كيان أفراد المجتمع، أكد المغرب على أهمية اللجوء إلى تسوية النزاعات الأسرية عن طريق الصلح، لكونها تكتسي طابعا خاصا وتتعلق بعلاقات ذات حساسية وخصوصية بين أفراد الأسرة، خاصة بين الزوجين والأبناء، وتقتضي الكثير من الكتمان والسرية والحكمة والتروي في معالجة جوانب منها، لأنها تكون على درجة من التعقيد، وتتميز باختلاف طبائع الناس والتقاليد والمحيط الذي نشأ فيه أطرافها، بالإضافة إلى تداخل ما هو قانوني وما هو اجتماعي ونفسي في النزاع.

    متابعة القراءة
  • كورونا والعالم
    بواسطة: عبد اللطيف بومزوغ

    من خلال هذا المقال المتواضع أردت فقط أن أقارن مقارنة بسيطة بين ما كان يعيشه العالم يوم أمس من حرية وسعادة وطمأنينة، والحالة التي أصبح عليها بسرعة مفاجئة بسبب وباء فيروس كورونا. خلال الأيام القليلة الماضية، كان العالم يعيش حالة من الحريّة والهناء والسعادة والطمأنينة، إلاّ بعض الدول التي عاشت وما زالت تعيش الاضطهاد والرّعب والتقتيل من مُخالفيها ديانةً واعتقادًا، أو مِمّن يحكمونهم مخافة إزاحتهم من كرسي الحكم، ورغم هذه الأمور الايجابية من الحرية والسعادة. وغيرها ممّا ذكرتُ إلاّ أنّ كل دولة تُساير مشاكلها في مختلف الميادين منها الاجتماعية والسياسية والتعليمية والصحية.

    متابعة القراءة