تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مقالات

  • صلصال لا ينكسر
    بواسطة: لمياء العيدودي

    إن صراع الإنسان في الحياة قائم منذ الأزل، منذ أن خُلق سيدنا آدم عليه السلام إلى يوم القيامة بين منتصر ومنهزم في رحلة لإدراك الذات وسبر أغوارها، فيمّر بمراحل عديدة لمعرفة نفسه ويدرك مكنوناتها فلا يجدها إلا في محراب العبودية بين يدي الله عز وجل في الخلوات حين ينفرد بربه مثلما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم لتكون خلوة لصناعة الذات من اعتزال الناس ولتأديب النفس وتهذيبها أو لدراسة خطط جديدة وصناعة إنسان رباني قادر على مواجهة الحياة، ليعرف الغاية من الخلق فيخترق ويواجه الصعوبات التي تعتريه فيدرك من خلالها امتيازات كونه إنسانا.

    متابعة القراءة
  • العقلية الإبراهيمية
    بواسطة: لمياء العيدودي

    الطبيعة البشرية تأبى الخضوع والانقياد للأمور غير الثابتة المبهمة، فهي بفطرتها تأبى أفول الآفلين منها الأشياء والأفكار والمعتقدات، فتبقى في حيرة من أمرها تتبع الحقائق وتحاول إثباتها ليتقبلها العقل، كذلك هي حقيقة الوجود والخلق والأمور الكونية التي نجد أنفسنا فيها في حيرة وشك بين ما يمكن إثباته وتبنيه وبين ما يجب التصديق به والعمل به، وبين ما هو ثابت وراسخ، وبين ما هو آفل ومقيد بوقت أفول لحظي لخدمة الغاية الكبرى في الوجود.

    متابعة القراءة
  • فهزي إليك بجذع النخلة
    بواسطة: لمياء العيدودي

    كل ما نعيشه من صعوبات وتحديات ما هو إلا بداية الطريق للإعداد الرباني لخليفته في الأرض، فهو الذي خلقنا فصورنا وسوانا من طين، يدرك سر هذا الطين وتفكيره ونجواه.

    متابعة القراءة
  • نحو بدايات جديدة
    بواسطة: لمياء العيدودي

    لم يرسل الله لك نسمات الأمل على ألسنة خلقه عبثا، قانون البقاء معلق بالدعاء والرجاء، لا شيء سيصمد أمام تلك القوانين الإلهية. شيء لم نستطيع تعلمه جيدا بعدما نزل آدم من الجنة.

    متابعة القراءة
  • ناج من بطن الحوت
    بواسطة: لمياء العيدودي

    لم يفرش طريق الدعوة الى الله يوما بالورود بل دائما ما يكون محفوفا بالمصاعب من كل الجهات . بين مؤيد ورافض . بين مصلح ومفسد. اراد الله ان يجعل لنا مثالا حي يتجسد على ارض الواقع في سبيل السعي لغرس البذرة الطيبة ..بين تخلية وتحلية قصة انبثقت من بطن الحوت كانت الفاصل رغم اختلاف الزمكان، إلا أننا مازلنا نعيش تفاصيلها في كل لحظة.

    متابعة القراءة
  • صراع القيم والأفكار.. بين العقلية الإبليسية والآدمية
    بواسطة: لمياء العيدودي

    قد يغزوا تفكيرك اليأس يوما، يتشبث بك يلازمك كأنك بعض منه وهو كل منك، تغرق في غيابات تفكيرك، في صراع بين القبول والرفض كأمواج متلاطمة تأخذك مدا وتأتي بك جزرا، لا أحد سيهتم بك.

    متابعة القراءة