تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مقالات

  • الحركة الإسلامية والمأزق الدولي
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    تمر الحركة الإسلامية اليوم بأضعف حالاتها، لتضافر العوامل الموضوعية والخارجية في هذا الوضع المأساوي. فالتيار السلفي قد نال حظا من الظلم والحيف، وحاول أن يخرج من هذا الظلم والواقع الأليم، فتخبط في كثير من مواقفه، وجر بعض الكوارث على الأمة، مما جعل البعض ومن ذوي التفكير الإسلامي، يقفون ضد الأطروحات الجهادية أو المغالية في تصور البساطة في الواقع السياسي المؤلم!

    متابعة القراءة
  • أزمة التيارات الإسلامية
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    ليس من السهولة، أن يكتب المفكر أو المثقف أو الكاتب تصورا نقديا لجماعة أو تيار فكري أو حركي، في كل المستويات الفكرية، بدءا من الليبرالية وانتهاء بالإسلامية، فالكل يرفض النقد، والجميع يظن أنه هو الحق وهو الصواب، وغيره به لاحق.

    متابعة القراءة
  • بعض فضائح حرب الردة في زمن النفاق!
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    حدثنا التاريخ وهو يصف حال المدينة المنورة، بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وكيف كان تصرف أبي بكر (الخليفة المختار) رضي الله عنه، وكيف كان رد فعل الصحابة، وكيف كان العالم يتشكل في تلك اللحظة، فتقول عائشة رضي الله عنها:"تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَنَزَلَ بِأَبِي بَكْرٍ مَا لَوْ نَزَلَ بِالْجِبَالِ لَهَاضَهَا، اشْرَأَبَّ النِّفَاقُ بِالْمَدِينَةِ، وَارْتَدَّتِ الْعَرَبُ، فَو َاللَّهِ مَا اخْتَلَفُوا فِي نُقْطَةٍ إِلَّا طَارَ أَبِي بِحَظِّهَا وَفَنَائِهَا فِي

    متابعة القراءة
  • قراءة في كتاب تحولات الإسلام السياسي
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    تبدو الكتابة التاريخية الاجتماعية السياسية، من الأمور التي ليست بتلك السهولة، لأنها غوص في جوانب عدة، ثم المواءمة بينها في قالب منهجي، يقنع القارئ بصوابية العرض، وفهم المنهج.

    متابعة القراءة
  • عودة السلفية التيمية الحديثة
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    لا يشك أحد، في حضور ابن تيمية حضورا واضحا، ومؤثرا في الفكر السلفي، أو الفكر بعامة، ولذا كان محط أنظار الكثيرين غربا وشرقا، وكثرت حوله الدراسات والبحوث، خاصة بعد ظهور حركات وجماعات الجهاد العالمي.

    متابعة القراءة
  • بناء المفكر.. ضرورته وإمكانياته!
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    الفكر والثقافة والعلم والمعرفة دعائم مجتمعة ضرورية لتحقيق النهضة وفهم برامج العمل للوصول لها. ولئن أخفقت الأمة منذ زمن في بناء منظومة فكرية ثقافية تخرجها من هذا التيه، وهذه المتاهات المظلمة، فلا يعني هذا بحال أنها عاجزة عن إدراك ذلك، فإذا توفرت الأسس الموضوعية والتاريخية، وتشكلت أوجه الصراع الحضاري، من خلال الفهم لحركة التاريخ وفقه السنن القرآنية، والتاريخية، فذلك كفيل بإخراج جيل متمكن، يفقه الأمور، ويمسك بزمام المبادرات الحضارية، ويساهم فيها ليكون رائدا ونبراسا يهدي العالمين للرسالة السماوية العامة.

    متابعة القراءة
  • وقفات مع موسى عليه السلام في القرآن
    بواسطة: عبد الرحمن الجميعان

    يذكر شيخ الإسلام كلاما عجيبا حول قصة نبي الله وكليمه موسى عليه الصلاة والسلام في القرآن قائلا (عند الحديث عن أصل القرآن أنه كلام الله حقيقة، والأدلة من القرآن على ذلك في بدايات السور)، إلى أن قال: (وأما في أثناء السور من ذلك فكثير جدا، وثنى في القرآن قصة موسى مع فرعون، لأنهما في طرفي النقيض في الحق والباطل، فإن فرعون في غاية الكفر والباطل، حيث كفر بالربوبية وبالرسالة، وموسى في غاية الحق والإيمان، من جهة أن الله كلمه تكليما، لم يجعل الله بينه وبينه واسطة من خلقه، فهو مثبت لكمال الرسالة وكمال التكلم، ومثبت لرب العالمين بما استحقه من النعوت.

    متابعة القراءة