تنظم عُمران لتمكين الإنسان ومؤسسة سفراء للتطوير المهني ملتقى دولياً حول التعليم الإلكتروني بمشاركة نخبة من المعلمين المميزين والخبراء والمختصين وأصحاب الخبرات في هذا المجال.

كما يشارك في المؤتمر مجموعة من المؤسسات الرائدة بمجال التدريب والتعليم الإلكتروني وتطوير المناهج ومن بينها منصة خطوة للتعليم عن بعد ومنصة تكنوكلاس لتقنيات التعليم، وتجمع معلمي العلوم والاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين من الجزائر ورواد الأعمال للتدريب والاستشارات.
ويقام الملتقى الذي يحمل عنوان "التعليم الإلكتروني في المجتمعات العربية في ظل الأزمات" يومي الجمعة والسبت 18 و19 أيلول من عام 2020 عبر منصة زووم.
يهدف الملتقى الدولي حول التعليم الإلكتروني في المجتمعات العربية في ظل الأزمات إلى زيادة الوعي بكيفيات مواجهة الأزمات التي تتفاقم، والتعرف على كيفية إنشاء وإدارة التعليم الإلكتروني، والاستفادة من تجارب وخبرات الدول المختلفة في تطوير منظومة التعليم الإلكتروني، وفهم كيفية تطوير منظومة التعليم الداخلية عبر المناهج والتشريعات والممارسة العملية بما يلاءم التعليم الإلكتروني، بالإضافة إلى التعرف على الأساليب والأدوات التعليمية الإلكترونية الحديثة.

ويناقش الملتقى عدداً من المحاور الهامة التي تشمل إعداد المعلم والطالب وتهيئة البيئة التعليمية للتعامل مع التحول إلى نظام التعليم الإلكتروني مع استمرار انتشار وباء فايروس كورونا.

كما يتناول المشاركون محاور ذات علاقة بتطبيقات التعليم الإلكتروني وتحدياته وفرص تطويره وملفات أخرى كإعداد المناهج والخطط الدراسية.

قال منظمو الملتقى أن عدداً من المؤسسات والمنصات المختصة بالتعليم والإعلام والتمكين المجتمعي والأنشطة التطوعية ومن بينها منصة "بيفول" التطوعية ستشارك في الملتقى. 

ويلقى الملتقى مشاركات من مجموعة من الدول ومن بينها تركيا وماليزيا وقطر والكويت والجزائر وسوريا والأردن والمغرب وفلسطين.

ووفقاً للتوقعات فإن الملتقى سيتمخض عن مجموعة من المخرجات الهامة من بينها تأسيس منصات لتدريب وتطوير قدرات المعلمين على إدارة عملية التعليم الإلكتروني، وتقديم عدد من الدورات المتخصصة في هذا الشأن فضلاً عن الخروج بمجموعة من القراءات والأبحاث الفكرية والأكاديمية ونشرها. 

إن كنت مهتما بموضوع الملتقى يُمكنك  التسجيل الآن ومتابعة المناسبة على فيسبوك