تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
  • جائحة كورونا والدرس التاريخي: استخلاص للعبر أم استشراف للمستقبل؟
    بواسطة: بن خيرة رقية

    ما إن تناهت إلى الأسماع أخبار اكتشاف فيروس كورونا كوفيد19 في مدينة ووهان الصينية"Wuhan" بؤرته الأولى في شهر نوفمبر الفارط، وتحوله إلى جائحة عالمية بعد تصريح مدير الصحة العالمية بذلك في مستهل شهر مارس 2020، حتّى هبت ثلة من المؤرخين إلى معرفة تداعياتها وقراءة مآلاتها ضمن عملية ارتدادية ترنو إلى محاولة فهمها بالعودة للماضي واستحضار مختلف الأوبئة التي عصفت بالبشرية في تاريخها الطويل، علها تنشد ضالتها بالتنقيب في ذاكرتها الجماعية وبحث أوجه تشابهها لمقارنتها ومقاربتها.

    متابعة القراءة
  • الترف اللغوي وضياع الأفكار
    بواسطة: عبد الرحمن عبد الله

    في تسعينيات القرن الماضي قدم المرحوم محمد أبو القاسم حاج حمد (المفكر السوداني المعروف) ورقة متميزة للمركز العالمي للفكر الإسلامي؛ بعنوان "منهجية القرآن المعرفية". الورقة قدمت محاولة شجاعة لوضع نظرية عامة ومنهج معياري للتعامل مع فلسفة المعرفة في القرآن الكريم. كعادة المرحوم حاج حمد، بذل جهدا كبيرا وقدم ورقة جيدة الإعداد، محكمة الصياغة. 

    متابعة القراءة
  • التحدي الأكبر ليس في اللحاق بل التجاوز!
    بواسطة: خالص جلبي

    إن المأزق الحضاري الذي يواجه العقلية العربية الاسلامية مزدوج التحدي، فهو ليس فقط عدم إنتاج (كوبي) حضارية بل تجلي إبداعي مختلف، لابد فيه من المرور بالمحطات الفكرية والتعرف عليها حتى يمكن تجاوزها، بمعنى إن الذي يريد أن يتقدم بعلاج مناسب لمرض الإيدز، يجب أن يلم بكل تقنيات المعالجة، حتى يستطيع الالتفات عليها وتجاوزها وإبداع ماهو خير منها جميعاً، والذي يريد أن يتقدم بفكر راقي إنساني لابد له من المرور بدروب المعاناة الفكرية كلها وهضم ما مرّ، كي يستطيع التفوق والتقدم بما هو أفضل.

    متابعة القراءة
  • دبابة وطئت اسطنبول ..فحبست أنفاسا في القاهرة!
    بواسطة: إسراء لطيف

    تتنفس هواءً ثقيلا، وتخطو في ألم مترقبة مكالمة الفيديو من إبنتها التي اضطرت أن تغادر وحيدة إلى اسطنبول، تاركة خلفها الصحبة والأهل والدراسة والمستقبل والأحلام التي بددها النظام بحكم الإعدام الذي أصدره عليها غيابيا.

    متابعة القراءة
  • فلسفة التفكير والتعبير
    بواسطة: خالص جلبي

    مسموح لك أن تفكر كما نشاء وحرام عليك أن تعبر إلا كما نشاء؟؟ هل هذا قول عاقل أم مهووس؟ هكذا يريد منا خياطو الفكر العربي الذين يفصلون لنا اليوم بدلات طفولية سخرية للناظرين، في إعلان وصاية على أمة قاصرة قد وضعت عقلها في جيبها وأتقنت فن الخرس وهضمت دور الانصياع الى الأبد؟!

    متابعة القراءة
  • أمريكا .. العنصرية المكبوتة !
    بواسطة: ابراهيم معيض

    انتشرت قصة مقتل لاعب كرة السلة الشهير"جورج فلويد" على مواقع التواصل الاجتماعي العربية، وكأنها تقول انظروا إلى بلد الحرية والديمقراطية والتقدم، البلد الذي أبهرنا بمحاضراته عن حقوق الإنسان وحقوق الأقليات، والتعدد والتعايش.

    متابعة القراءة
  • إمبريالية ما بعد الاتحاد السوفياتي وحلم إسرائيل الكبرى
    بواسطة: محمد بن عبد الله آيت الزعيم

    إن ما يجري في الوطن العربي الإسلامي، منذ سقوط الاتحاد السوفياتي، وميلاد النظام الدولي الجديد، وانعكاس ذلك على الوطن العربي الإسلامي، يحتاج لفهم التحديات الجديدة التي فرضها هذا التحول، خصوصا التحدي الصهيوني، ولفهم هذا الانعكاس وتداعياته السلبية على الوطن العربي الإسلامي.

    متابعة القراءة
  • بانوراما وأبجديات الصراع العربي الصهيوني
    بواسطة: خالص جلبي

    على حواف العالم العربي عند الصدر والبطن نما سرطان مخيف من كتلة صهيونية، هذا السرطان فيه جانبان، فمن جهة شر مستطير، ومن جهة الخير العميم، وهو صعب التصديق في حالة السرطان؟ وهل يحمل السرطان خبرا غير الموت؟

    متابعة القراءة
  • بين الذهنية الفكرية والعملية 2
    بواسطة: أحمد عباس الملجمي

    في المقال السابق بين الذهنية الفكرية والعملية تطرقنا لتساؤلات عدة عن ذهنية الفكر وذهنية العمل، ووُضِع المقال الأول كمقدمة طَرحت جُملة من الخصائص والمُميزات التي تتصف بها كل ذهنية على حدة، وكيف أن العائلة تُعتبر عاملا أساسيا تُعطي المدخلات الأساسية، التي تتشكل من خلالها كلا الذهنيتين. 

    متابعة القراءة
  • كورونا يتربص بفرص الإدارة الأمريكية لفترة ثانية
    بواسطة: محمد الزواوي

    نضم ملف كورونا إلى عديد الملفات التي أثارت الجدل حول الإدارة الأمريكية الحالية، والتي قد تكون من الحالات الفريدة بالعالم، حيث وصل الفيروس إلى مرحلة الانتشار لا بسبب الإمكانيات الصحية، ولا نتيجة لتقصير بالبحث العلمي، ولا حتى ضعف الدولة أو نقص الوعي المجتمعي. لكن، وعلى نقيض غيرها من الدول فإن المسؤولية تقع على عاتق الإدارة السياسية للبلاد.

    متابعة القراءة